إستغاثة من سيدة بريطانية بالشرطة تطلب المساعدة ولكن بعد المسافة يقف حائل بينهما

متابعة/أيمن بحر

ذكرت هيئة الإذاعة الكندية أن سيدة في مدينة أجاكس بمقاطعة أونتاريو تعرض لموقف عصيب عندما اقتحم رجل منزلها.

وإثر الموقف الصعب الذي كانت فيه، استنجدت المرأة بالشرطة لكنها اتصلت عن طريق الخطأ بشرطة مدينة دورهام بالمملكة المتحدة.

وقالت الشرطة البريطانية إنها تلقت بعد ظهر الأربعاء الاتصال الغريب عبر تقنية الدردشة الحية.

وكتبت المرأة في نداء الاستغاثة: أحتاج إلى مساعدة إنه يقترب إنه في المنزل ثم التزمت الصمت.

وكان الخطأ ناجما عن تشابه في الأسماء بين منطقة دورهام في بريطانيا وأخرى بنفس الأسم في مقاطعة أونتاريو الكندية.ولم يغلق ضابط الاتصال البريطاني الدردشة الحية، وسارع زملاؤه إلى الاتصال بنظرائهم في دورها الكندية.

وبالفعل هب هؤلاء سريعا لنجدة المرأة، حيث وجدوا رجلا يبلغ من العمر (35 عاما) داخل منزلها.

وقالت الضابطة في الشرطة البريطانية، أندريا آرثر: كان هذا حادثا غير عادي ووضعا مؤلما للغاية للضحية لكن الفريق ظل هادئا وتمكن من مساعدة زملائنا الكنديين في حل الموقف بسرعة ومهنية.

وحاول المشتبه فيه الهروب، لكنه حوصر في النهاية في مكان قريب، وفي البداية رفض الانصياع لطلبات الضباط واضطر هؤلاء لصعقه بالكهرباء والقبض عليه في نهاية المطاف.

وتقول الشرطة إن الرجل متهم منذ ذلك الحين بسلسلة من الجرائم بما في ذلك اقتحام المنزل والاعتداء والحبس القسري وعصيان أمر قضائي قانوني.