رئيس جامعة الزقازيق يشهد فعاليات افتتاح مؤتمر خطوة علي الطريق لطلاب كلية الصيدلة

الشرقيه/طارق عيد

نظمت جامعة الزقازيق بالتعاون مع الاتحاد المصرى لطلاب كلية الصيدلة ( EPSF Zagazig ) اليوم الأحد الموافق ١٢/٢/٢٠٢٢ مؤتمر ( خطوة علي الطريق ) ( step on the way ) بنسخته الرابعة عشر والمنعقد للمرة الأولي بالجامعة بقاعة الاختفالات الكبرى ، حيث تبدأ فعالياته بداية من اليوم الأحد وحتي الاربعاء من نفس الأسبوع ، وتحت رعاية الأستاذ الدكتور عثمان شعلان رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور عاطف حسين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والأستاذة الدكتورة جيهان يسري نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وتحت اشراف الأستاذة الدكتورة أمل الجندي عميد كلية الصيدلة، والأستاذ الدكتور أحمد عنانى وكيل كلية الطب للدراسات العليا والبحوث ومستشار رئيس الجامعة للأنشطة الطلابية ، وبحضور الأستاذ الدكتور عصام أبو الفتوح نقيب صيادلة الشرقية ،والأستاذ الدكتور وليد بركات وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب ولفيف من أعضاء هيئة التدريس ووكلاء ورؤساء الأقسام ومدير عام الكلية، بالاضافة إلى حضور ٣٥٠ طالبا وطالبة من طلاب كليات الصيدلة من مختلف الجامعات المصرية.

وخلال كلمته توجه أ.د/ عثمان شعلان بالترحيب بالسادة الضيوف، معربا عن بالغ سعادته باستضافة الجامعة للمؤتمر، مشيدا بكلية الصيدلة وقطاع الأنشطة الطلابية على التنظيم المتميز للحفل بشكل يليق بمكانة الجامعة مؤكدا علي وجوب الاستفادة من المؤتمر وندواته حيث يعد فرصه جيده لمناقشة كافة القضايا والمشكلات التي تهم الصيادلة.

كما أكد سيادته علي استعداد الجامعة بشكل كامل لاستضافة الطلاب من كافة الجامعات المشاركة للإقامة بشكل كامل في رحاب الجامعه خلال فتره المؤتمر وتوفير كافة سبل الراحة لهم. مشيرا إلى أن الهدف من المؤتمر هو تدريب وتأهيل أبنائنا من طلاب كليه الصيدلة طلاباً وخريجين لسوق العمل وأن رسالتنا لا تنتهي فقط على الناحية العلمية والنظرية بل نسعى دائما للبحث عن آلية الربط بينهم وبين المجتمع بطرق وأشكال متعددة.

ومن جانبه أكد أ.د عاطف حسين علي حرص الجامعة علي مستقبل أبنائها من الطلاب وإتاحة منابر الحوار لمناقشة القضايا والتحديات التي تواجه الطلبه والخريجين وتوفير فرص عمل وعقد العديد من المحاضرات وورش العمل ، بالاضافة إلى تنميه المهارات عامة لدي الطلاب التي تؤهلهم لسوق العمل بعد التخرج كحسن إدارة الوقت ، واجادة الخطابة مع الجمهور، والتحكم في الضغط المصاحب للعمل والقدرة على ابراز كل طالب لمهاراته .

وتقدمت أ.د / أمل الجندي عميد كلية الصيدلة بخالص الشكر والعرفان للأستاذ الدكتور عثمان شعلان رئيس الجامعة على تقديم كل الدعم والرعاية لانعقاد المؤتمر بالجامعة بدورته الرابعة عشر، كما دعت الطلاب إلى الاستفاده من المؤتمر لتصحيح المفاهيم الخاطئة لمهنة الصيدلة، حيث أنها غير محصورة فقط بالعمل داخل الصيدليات بل تشمل جوانب عديدة، وذلك لمواجهة الدخلاء علي المهنة.

وأعرب د. عصام أبو الفتوح خلال كلمته عن مدي سعادة للمشاركة في هذا المؤتمر مؤكدا علي دور الصيدلي الهام فهو يعد العمود الفقري للمجتمع مؤكدا علي تواجد العديد من الفرص المتاحه لخريجين كليات الصيدلة وذلك بوجود أكثر من ٢٧ تخصص وأكثر من ٤٠ مجال متاحين للعمل يجب اقتحامهم لمليء الفراغات داخل السوق المصري، متمنيا مزيدا من التطور، مشيرا إلى أن البداية من جامعه الزقازيق تأتى عن طريق إقامة الورش والندوات والدورات التعليميه لطلاب وخريجين كلية الصيدلة.

وفي الختام توجهت أ.د امل الجندي عميد الكلية بالشكر والتقدير للأستاذ الدكتور عثمان شعلان رئيس الجامعة لدعمه الكامل، وقدمت درعا تذكارية لسيادته، كما أهدت أ.د عاطف حسين و أ.د .جيهان يسري وأ.د عصام أبو الفتوح الدروع التذكارية، كما قام رئيس الجامعة بتسليم درعا تذكارية للأستاذة الدكتورة أمل الجندى عميد كلية الصيدلة وذلك تقديرا للجهود المبذولة فى تنظيم المؤتمر.

وجدير بالذكر أن الاتحاد المصري لطلاب كلية الصيدلة تم تأسيسه عام ١٩٨٢ وهو من المشاركين في استراتيجية رؤية مصر ٢٠٣٠ كما أنه من المشاركين في مشروع الاكتفاء الذاتي من أكياس الدم والتبرع بالبلازما فهو يمد بنك الدم القومي بما يقرب من ٧٠٠٠ كيس دم سنويا ويضم ما يقرب من ٢٠٠٠ طالب علي مستوي الجامعات المصريه.