ﻧﺤﻦ ﻟﺴﻨﺎ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﺇﻟﻰ ﻋﻴﺪ ﺍﻟﺤﺐ بل إلى اﻟﺤﺐ ﻧﻔﺴﻪ

 

★اللواء. أ.ح سامى محمد شلتوت.

• ﻋﻼﻗﺎﺕ ﺻﻠﺔ ﺍﻟﺮﺣﻢ ﻣﻘﻄﻮﻋﺔ.و ﻋﻼﻗﺎﺕ ﺍﻟﺤﺐ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﻌﺪﻭﻣﺔ.و ﻋﻼﻗﺎﺕ ﺍلأﻫﻞ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﺍﻟﻰﺗﺼﺎﻓﻲ. وﻋﻼﻗﺎﺕ ﺍﻟﺠﻴﺮﺍﻥ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﺍﻟﻰإﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﻨﻈﺮ.وﻋﻼﻗﺎﺕ ﺍﻹﺻﺪﻗﺎﺀ أﺻﺒﺤﺖ ﻣﺒﻨﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺼﺎﻟﺢ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﺩﺓ.وﻋﻼﻗﺎﺕ ﺍﻟﺤﺐ ﻛﺜﻴﺮا ﻣﺎ ﺗﺤﺘﻜﻢ ﻟﻈﺮﻭﻑ ﺍﻟﻘﺪﺭ .وﻋﻼﻗﺎﺕ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻛﺜﻴﺮا ﻣﺎ ﻳﺸﻮﺑﻬﺎﺍﻟﺤﻘﺪﺍﻟﺪﻓﻴﻦ.

• ﻋﻼﻗﺎﺕ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﺎﻷﻣﺎﻧﺔ أﺻﺒﺤﺖ ﺿﻌﻴﻔﺔ.ﺍﻟﻌﺪﻭﺍﻥ أﺻﺒﺢ ﻳﺄﺗﻴﻚ ﻣﻦ أﻋﺰ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺇﻟﻰ ﻗﻠﺒﻚ. ﺍﻟﺤﻘﺪ ﻳﺄﺗﻴﻚ ﻣﻦ أﻭﺳﻊ ﺍلأﺑﻮﺍﺏ ﺍﻟﺘﻲ إﻋﺘﺪﺕ ﻋﻠﻰ ﺩﺧﻮﻟﻬﺎ ﺑﺎﻟﺨﻴﺮ.أﺻﺒﺢ ﻗﻠﻴﻠﻮﻥ ﻫﻢ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺨﻠﺼﻮﻥ ﻟﻚ.ﺍﻟﻨﻮﺍﻳﺎ أﺻﺒﺤﺖ ﺗﺒﺎﻉ ﺑﺪﺭﺍﻫﻢ ﻣﻌﺪﻭﺩﺓ ﻣﻦ ﺗﻔﻀﻠﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻬﺎ ﻇﻬﺮ ﻟﻚ ﺣﺴﻦ ﺍﻟﻨﻴﺔ . ﺍﻹﺑﺘﺴﺎﻣﺔ ﻭﺍﻟﺒﺸﺎﺷﺔ ﺗﻨﺘﻬﻲ ﺑﺈﻧﺘﻬﺎﺀ ﻣﺼﺎﻓﺤﺔ ﺍﻟﺴﻼﻡ.

• ﺍﻟﻐﻀﺐ أﺻﺒﺢ ﺳﺮﻳﻊ ﺍلأﻧﺘﺸﺎﺭ. ﺍﻟﻌﺬﺭ أﺿﺤﻰ ﻏﻴﺮ ﻣﻘﺒﻮﻝ ﻭأﻥ ﻛﺎﻥ ﻣﻨﻄﻘﻲ.ﻓﻨﺤﻦ ﻟﺴﻨﺎ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﺇﻟﻰأﻋﻴﺎﺩ ﺣﺐ ﺑﻞ ﻧﺤﻦ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺤﺐ ﻧﻔﺴﻪ.

• فمهما طال العمرسترحل أجسادنا يوما وتبقى رائحة ذكرانا…
فأجمعوا رحيق ورودكم وأعماركم وأحسنوا الظن …وتسامحو فيما بينكم أبتسموا رغم كل ما يقابلكم..