ختام الدورة التدريبية التي نظمها مركز الإدارة العامة بعنوان “الإعداد لشغل الوظائف القيادية

امل انور

أكد الدكتور صالح الشيخ، رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، على أهمية دور القيادات المحلية في إدارة الشأن العام على المستوى المحلي، وفي تحقيق التنمية المحلية، خاصة في إطار المشروع القومي لتنمية الريف المصري “حياة كريمة”، والذي يهدف إلى توفير حياة أفضل لأكثر من نصف سكان البلاد.
جاء ذلك خلال لقاءً رئيس الجهاز مع عدد من القيادات بوزارة التنمية المحلية، وذلك في ختام الدورة التدريبية التي نظمها مركز الإدارة العامة التابع للجهاز بعنوان “الإعداد لشغل الوظائف القيادية من الدرجة الممتازة – العالية – مدير عام”.
ووجه الدكتور صالح الشيخ الشكر إلى اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية على دعمه لجهود الإصلاح الإداري والتعاون المُثْمر والفعّال بين الوزارة والجهاز، مثمنا حرصه على الاستثمار في القيادات المحلية وبناء وتنمية قدراتهم، والذي يسهم بدوره في تحسين الخدمات المقدمة للمواطن.
وخلال اللقاء استعرض رئيس الجهاز رؤية خطة الإصلاح الإداري والتي تهدف إلى خلق جهاز إداري كفء وفعال ومحوكم، يحسن إدارة موادر الدولة ويعلي من رضاء المواطن، والذي هو هدف وغاية الحكومات، كما استعرض محاور الخطة الخمسة، وهي الإصلاح التشريعي، التطوير المؤسسي، تنمية وبناء القدرات، بناء وتكامل قواعد البيانات، وتحسين الخدمات العامة، بالإضافة إلى ما تم إنجازه فيها.
انتهى