دائماً يموت الشرفاء أحياء ليعيش الفاسدين والجبناء

اللواء.أ.ح. سامى محمد شلتوت

يموت الشرفاء أذا عم الفساد فى مجتمع وساد فيه فلا مكان لشرفاء الوطن. فالقاعدة تقول البقاء للأقوى والغالبية الفاسدة .لذلك نرى الفساد مستشرى فى مجتمعاتنا وهو القاعدة ولاعزاء لشريف بينهم .فهل من المنطقى أن يعيش نادر بين المجموع والغالبية. نضرب مثلاً بقصة حدثت فى العصور الوسطى..

دخل الجنود قريه وإغتصبوا كل نسائها إلا واحدة من النساء قاومت الجندي وقتلته وقطعت رأسه !!!
وبعد أن أنهى الجنود مهمتهم ورجعوا لثكناتهم ومعسكراتهم ، خرجت كل النساء من بيوتهن يلملمن ملابسهن الممزقه ويبكين بحرقه الا هي خرجت من بيتها وجاءت حاملة رٲس الجندي بين يديها… وكل نظراتها عزه نفس وإحتقار للإخريات و قالت ﴿ هل كنتم تظنون أتركه يغتصبني دون أن أقتله أو يقتلني ﴾!!!!!!

فنظرت نساء القرية لبعضهن البعض وقررن أنه يجب قتلها حتى لا تتعالى عليهن بشرفها و لكي لا يسألهم أزواجهم عندما يعودوا من العمل لما لم تقاوموا مثلها !!!!!!!!
فهجموا عليها على حين غفلة و قتلوها…..

٭٭٭قتلوا الشرف ليحيا العار !!!!!!!!!
★هذا حال الفاسدين في مجتمعنا اليوم يقتلون ويعزلون كل شريف كي ﻻيكون شاهداً على فسادهم…

حافظوا على الشرفاء ولو كانوا خصومكم ، ولا تفرحوا بالسفهاء ولو وقفوا معكم…الشريف لن تجده في المواقف إلا شهماً يأبى أن يدنِّس مقامه بفعل قبيح أو قولٍ مشين . والسفيه لا تفرح به ولا تركن عليه فهو اليوم معك وغداً عليك..
٭ إن رأيتم خطأ…قوموه…جل من لا يخطئ…
٭🥀سنغدوا رفاة.و يبقى الأثر……..