الطبعة الأولى تتحدث عن عاشق العمل الميداني بالبحيرة


كتب على عبده المالكي

شهدت محافظة البحيرة في الآونة الأخيرة منذ أن تولى السيد الأستاذ الدكتور هاني جميعة وكيلاً وزارة الصحة بالبحيرة مروراً مكثفاً على جميع المستشفيات والإدارات الصحية والوحدات بشكل مستمر ومفاجئ

ويُعرف جميعة بحُبه للعمل الميداني، وكرهه للجلوس في المكاتب
وسمعنا عنه الكثير من أصدقائنا بسوهاج والدقهلية وكنا نعتقد أنه نوع من المديح ولكن بعد أن تأكدنا اليوم أن الدكتور هانى جميعة قيادة شبابية قوية من الطراز الأول يحمل فكر جديد فكر الدولة المصرية الجديدة وأعتقد أننا على مشارف طفرة كبيرة بالقطاع الصحى بالبحيرة
والجدير بالذكر أن للدكتور هاني جميعة CV مليء بالإنجازات وهو من مواليد 1977 المنصورة حاصل على بكالوريوس الطب والجراحة عام 2001 من جامعة الأزهر وحاصل على دبلوم الأمراض الباطنية من جامعة الزقازيق عام 2008، كما حاصل على دبلوم إدارة المستشفيات من جامعة الزقازيق 2012 وحاصل على زمالة إدارة المنظمات الصحية 2013 وحاصل على ماجستير في إدارة الأعمال من الأكاديمية البحرية بالإسكندرية عام 2017.

وكان الدكتور هاني جميعة يشغل منصب مدير إدارة أسعاف الدقهلية وخريج البرنامج الرئاسى لتدريب القيادات. وقبلها نائب مدير الرعاية العاجلة والطارئة ومساعد مدير الطب العلاجي بالدقهلية، ومسئول الكلى بمديرية الصحة بالدقهلية ووكيلاً لوزارة الصحة بمحافظة سوهاج.

كما حصل جميعه، على الطالب المثالي على مستوى جامعات مصر في معهد إعداد القادة عام 1999، و حصل على العديد من الدورات التدريبية كان آخرها دورة الإنقاذ وأساليبه الحديثة وإدارة الكوارث والأزمات من دولة اليابان، والتي استمرت لمدة 70 يومًا.

وهو أيضا مدرب معتمد في الإدارة الصحية والتخطيط والإدارة الإستراتيجية، ومدرب معتمد من جمعية القلب الأمريكية لإنعاش القلب، وحاصل على أكثر من 30 دورة تدريبية في التخطيط وإدارة الأزما

ومن هنا نتقدم نحن مجموعة الطبعة الأولى للإنتاج الإعلامي
للسيد الأستاذ الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والقائم بأعمال وزير الصحة، على إختياره الصائب والممتاز وثقته بالقيادات الشبابية الذين يحملون رؤية الدولة الجديدة وتطبيقها على أرض الواقع
متمنيين من سيادته مواصلة هذا الجهد وهذا العطاء