مستشفيات جامعة المنيا تقييم اليوم العلمي الثاني للسكتة الدماغية ونزيف المخ

وحدة الصدمات المخية بمستشفيات جامعة المنيا تقييم اليوم العلمي الثاني للسكتة الدماغية وجلطات ونزيف المخ
المنيا/انتصار شاهين
أقامت وحدة علاج جلطات ونزيف المخ “وحدة الصدمات المخية” بمستشفيات جامعة المنيا، تحت رعاية الدكتور مصطفى عبد النبي رئيس الجامعة، والدكتور حسام شوقي عميد كلية الطب، والدكتور أيمن حسانين المدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية، اليوم العلمي الثاني لها تحت عنوان “السكتة الدماغية .. جلطات ونزيف المخ”، وذلك للوقوف على أحدث الطرق العلاجية لحالات جلطات ونزيف المخ، والتشخيص لأمراض شرايين المخ عن طريق الموجات الفوق صوتية، إلي جانب التعرف علي دور القسطرة المخية في علاج السكتات الدماغية لكونها تمثل أحد الأسس العلاجية والوقاية، وكذلك إلقاء الضوء علي أهمية وجود الوحدات المتخصصة في هذا المرض للتعامل مع المرضى وإعطاء عقار اذابة الجلطة فورًا وفى 20% من الحالات يمكن إزالة الجلطة عن طريق القسطرة المخية؛ وذلك للوصول الي منظومة متكاملة تضم أحدث الطرق لتشخيص والعلاجية لجلطات و نزيف المخ.
وثمن الدكتور مصطفى عبد النبي دور وحدة جامعة المنيا لعلاج جلطات ونزيف المخ (وحدة الصدمات المخية) في تقليل قوائم الانتظار للمرضي، وفي تقديم خدمة طبية علي أعلي مستوي لمرضي السكتة الدماغية، مشيراً أن وحدة الصدمات المخية هي المكان الوحيد بالمحافظة الذي يضم وحدة متخصصة لعلاج جلطات ونزيف المخ، حيث تضم الوحدة 16 سرير استقبال للحالات علي مدار الـ 24 ساعة، بالإضافة إلي وحدة التشخيص لأمراض شرايين المخ عن طريق الموجات فوق صوتية (الدوبلكس)، كما يتوافر بالوحدة عقار إذابة الجلطة ويتم ذلك في زمن قياسي طبقا للمعايير العالمية.
ومن جانبه أوضح الدكتور أيمن حسانين أن الخدمات التي تقدمها الوحدة وتجهيزاتها المتميزة ساهمت في حصولها على الجائزة البلاتينية (Platinum Status – Angels Awards) في التصنيف العالمي للوحدات المتخصصة في علاج جلطات ونزيف المخ، وهي الجائزة الأكثر تميزاً على مستوى العالم لوحدات السكتة الدماغية وهو ما يعكس الكفاءة العالية للأطقم الطبية لهذه الوحدة.
وأوضحت الدكتورة نرمين علي حمدي أستاذ المخ والأعصاب، ورئيس قسم الأمراض العصبية والمخية بطب المنيا، أهمية توعية شباب الأطباء بدور وحدات السكتة الدماغية الحيوي وبالغ الأهمية في تقليل الأضرار والمضاعفات المحتملة ما بعد السكتة والتي تختلف باختلاف الجزء المتضرر من الدماغ من شلل بالحركة وفقدان الكلام وغيره بشرط وصول المرضى للمستشفى بالساعات الذهبية الأولى، مشيرة أن السكتة الدماغية تعد ثاني سبب للوفاة في العالم وثالث مسبب للإعاقة لكبار السن.
حيث تم على هامش اليوم العلمي للوحدة إقامة عمليات جراحية وورش عمل لأربع حالات قسطرة مخيه علاجية شملت: حالتين تركيب دعامة لضيق بالشريان السباتي، وحالة غلق وحمة دموية بالمخ، وأخرى لغلق تمدد شرياني نازف بالمخ، وذلك بالتعاون مع فريق القسطرة المخية: الدكتور أحمد البسيوني أستاذ أمراض المخ والاعصاب و القسطرة المخية بكلية طب جامعة عين شمس، والدكتور احمد الحسيني مدرس أمراض المخ و الاعصاب، والدكتور أحمد ابراهيم مدرس مساعد أمراض المخ و الاعصاب، والدكتور أماني خيري، والطاقم الطبي المعاون من التمريض و فنيين القسطرة.
وعقب الانتهاء من الحالات تم إقامة ندوة علمية قدم فيها الدكتور أحمد البسيوني محاضرة عن أحدث الوسائل لعلاج جلطات ونزيف المخ باستخدام القسطرة المخية لعلاج السكتة الدماغية.