محافظ بورسعيد : عملية توريد القمح للصوامع الحكومية واجب قومي

متابعة / محمود الحريرى

رفع درجة الإستعداد القصوي والتأكد من جاهزية الصوامع والشون وكافة المواقع التخزينية لإستقبال موسم التوريد ولضمان تحقيق أعلى معايير الجودة
كما أكد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد أن عملية توريد القمح من المزارعين للصوامع الحكومية تعد واجب قومي وسيتم إتخاذ حزمة من التوجيهات والإجراءات اللازمة لتذليل أي معوقات تواجه عملية التوريد من جانب المزارعين ووجه الغضبان برفع درجة الإستعداد القصوي والتأكد من جاهزية الصوامع والشون وكافة المواقع التخزينية لإستقبال موسم التوريد ولضمان تحقيق أعلى معايير الجودة، موجهاً بضرورة توفير مواقع أخرى مناسبة طبقاً للمعايير والضوابط لتوسيع نقاط تجميع الأقماح.

جاء ذلك خلال اجتماع محافظ بورسعيد الموسع بديوان عام المحافظة لمناقشة الضوابط والآليات في تيسير عملية توريد الأقماح من المزارعين استعداداً لبدء موسم الحصاد والتوريد مطلع شهر إبريل المقبل، وبحضور المهندس عمرو عثمان نائب المحافظ واللواء حيدر منصور رئيس هيئة الرقابة الإدارية ببورسعيد واللواء يوسف الشاهد سكرتير عام المحافظة، و المزارعين و رؤساء الأحياء ومسؤولي الصوامع والمطاحن ومديرية التموين ومديرية الزراعة

ووجه المحافظ بتشكيل لجنة برئاسته و أخرى برئاسة السكرتير العام لمتابعة إجراءات توريد القمح ، كما وجه المحافظ مدير مديرية الزراعة بإعداد كشوف معتمدة وعمل حصر شامل بكافة مزارعي الأقماح والمساحة المنزرعة علي أرض الواقع بنطاق المحافظة، و التجار المسئولين عن عملية جمع وتوريد الأقماح، موجهاً بالمتابعة الميدانية وفحص الأقماح والتأكد من جودتهاوصلاحيتها.