ضبط عملية تزوير لإثبات نسب تتسبب في حبس مراقب صحي وربة منزل بالشرقية

طارق عيد

عاقبت جنايات الزقازيق في جلستها المنعقدة اليوم برئاسة المستشار ياسر سنجاب رئيس المحكمة بمعاقبة ربة منزل ومراقب صحي بالمشدد ٣سنوات لقيامهم بالتزوير والتلاعب في تاريخ ميلاد طفلين وتبين أن إيهاب م ح 49 سنة مراقب صحي بمكتب صحة أول الزقازيق سابقا مسجون في سجن جمصة ورشا ف ع 40 سنة، ربة منزل مقيمان في مدينة الزقازيق، بأنهما في غضون عامي 2011 و2012 بدائرة قسم شرطة أول الزقازيق قد اشتركت المتهمة مع المتهم كونه موظفًا عموميًا بمكتب صحة أول الزقازيق، في ارتكاب تزويرا في محرر رسمي وهو استمارة التبليغ عن ميلاد الطفلة حبيبة ف م والصادر من مكتب صحة أول الزقازيق وكان ذلك أثناء تأدية المتهم الأول وظيفته فيما مثلت المتهمة أمامه وأمدته بالبيانات الخاصة بالطفلة ووالدها المراد إثباتهما.

وتبين أن المتهم الأول قد أثبت حضور آخر للتبليغ عن ميلاد الطفلة سالفة الذكر ونسب الطفلة زورًا للمدعو هيثم م إ ح كوالدها وأثبت المتهمين الأول والثانية بذلك واقعة مزورة في صورة واقعة صحيحة.

كما اشترك المتهمين كذلك في ارتكاب تزوير محرر رسمي وهو استمارة التبليغ عن ميلاد الطفل محمد ف م (دشقيق الطفلةوالصادر من مكتب صحة أول الزقازيق، ونسب الطفل زورًا كذلك للمدعو هيثم م إ ح كوالده، فيما اشترك المتهمين الأول والثانية كذلك في قيد ميلاد الطفلين حبيبة ومحمد بناءً على استمارة التبليغ المزورة ونسبهما زورًا إلى شخص غير والدهما.