مسؤولية انعدام الأمن والسلام

حزب الشعب» يحمل الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية انعدام الأمن والسلام

 

باريس/مرثا عزيز

قال حزب الشعب الفلسطيني، إن استمرار أعمال القتل والاعتقال والعدوان التي تقوم بها دولة الاحتلال من خلال جرائمها اليومية بحق الشعب الفلسطيني، واستمرار اقتحامها للقدس والمسجد الأقصى وانتهاك حرمات الأماكن المقدسة لن تجلب للاحتلال الأمن والسلام.

وشدد حزب الشعب في بيان صحفي، اليوم الجمعة، على أن الاحتلال يتحمل وحده مسؤولية التصعيد العنصري المتواصل، وما يتبعه من رفض ومقاومة وردود فلسطينية متنوعة.
وقال الحزب في بيان صحفي، “إن محاولات تهميش القضية الفلسطينية وإصرار الاحتلال على تجاهل حلها، تعزز تمسك شعبنا بحقوقه كما لا يمكنها أن تأتي بالأمن للاحتلال.
وشدد على أن الطريق الوحيد لتحقيق السلام والاستقرار هو تحقيق حقوق الشعب الفلسطيني وتنفيذ قرارات الأمم المتحدة بما يحقق السلام والأمن لشعبنا الفلسطيني ولكل شعوب المنطقة.
وأشار إلى انسداد الأفق السياسي واستمرار محاولات الاحتلال استبدال الحل السياسي القائم على تنفيذ قرارات الأمم المتحدة بما يسمى بـ”التحسينات المعيشية وما يسمى بالتفاهمات وإجراءات بناء الثقة”.
ودعا حزب الشعب الفلسطيني إلى تعزيز التكاتف والتلاحم الوطني وجدد دعوته للمطالبة بسرعة إنهاء الانقسام والتوحد في مواجهة الاحتلال.

قد تكون صورة ‏شخص واحد‏