الشهابي يهنئ الرئيس السيسي بذكرى العاشر من رمضان

كتبت فاطمة حسن

هنأ ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية الرئيس عبد الفتاح السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة والشعب المصري والشعوب العربية بذكرى مرور خمسين عاما هجريا على انتصار العاشر من رمضان 1393 هجرية السادس من اكتوبر 1973 ميلادية والذى يتوافق اليوم العاشر من رمضان لسنة 1443 هجرية والذى عبر فيه جند جيشنا البطل قناة السويس وأجتاحوا خط بارليف وهم صائمون مرددين هتاف النصر بروح إيمانية “الله أكبر” وشعارهم النصر أو الشهادة.

وتابع ناجى الشهابي لقد أكد جند مصر الأبطال فى هذه المعركة الفارقة حديث سيدنا رسول بأنهم خير أجناد الأرض إذ كانوا مفاجأة الحرب التى لم يتوقعها جيش العدو الإسرائيلى وجيوش حلفائه أعضاء حلف الناتو وأنكبت معاهد الاستراتيجية في العالم تدرس خطط الجيش المصرى فى هذه الحرب لتشيد بها وبشجاعة ومهارة المقاتل المصرى سواء كان جنديا أو صف ضابط أو ضابطا أو قائدا وحيا ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية الجيش العربى السورى شريك الجيش العربي المصري فى هذه الحرب الخالدة والتى بدأها الجيشان معا فى الساعة الثانية ظهيرة يوم السبت العاشر من رمضان ،السادس من اكتوبر ودعا لسوريا العزيزة بالنصر على الأعداء والحفاظ على وحدة أراضيها العربية ..

وأشار الشهابي إلى أن ذكرى الانتصار العظيم تأتى وبلادنا وأمتنا العربية تواجهة تحديات كبيرة والنظام العالمى أمام إختبار حقيقى يكشف عوارته ومساوئه ويمهد لنظام جديد نأمل أن يكون أكثر عدلا ،يسوده السلام والأمن والآمان وأكد ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية قدرة قواتنا المسلحة على الدفاع عن الوطن الغالى والحفاظ على رايته مرفوعة عالية وحيا الرئيس السيسى على رؤيته المبكرة بتنويع مصادر تسليح جيشنا العظيم بحصوله على أحدث حاملات الطائرات من طراز مسيترال وطائرات الرفال الفرنسية وأحدث الغواصات الألمانية وأحدث الصواريخ والطائرات الروسية بحيث أصبح جيشنا ضمن أقوى جيوش عالم اليوم وقادرا على ردع الأعداء وحماية مقدرات شعبنا وبلادنا وأمنها القومى ..

ووجه التهنئة للفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة ولرئيس الأركان وقادة الجيوش والأفرع الرئيسية والضباط والجنود بمناسبة مرور نصف قرن هجري على عبور القناة وتحرير الأرض المقدسة مؤكدًا أن ملحمة البطولة والتضحية والدم والاستشهاد مستمرة على مدى تاريخ جيشنا الباسل وحتى المرحلة الحالية مرحلة مكافحة الإرهاب الأسود المدعوم من قوى الشر العالمى وتطهير الأرض الطيبة المقدسة منه ..