وماذا بعد القرار السيد محافظ الشرقية هل يعودون للعمل مرة أخرى في الوحدة المحلية بغيتة ؟

الشرقية/طارق عيد

هل هو تهدئة للرأي العام أم ماذا سيتم بعد ذلك إيقافات بالجملة لرئيسة الوحدة المحلية بغيتة ومشرف القسم الهندسي بالوحدة عن العمل مع باقي الموظفين وإحالتهم للتحقيق مع صرف نصف الراتب هل يعودون للعمل مرة أخري ينتظر العديد من المواطنين القرار السيادي من محافظ الشرقية الدكتور ممدوح غراب والسكرتير سعد الفرماوي وعلي الصناديلي رئيس مدينة بلبيس القرار للضرب بيد من حديد علي كل من تسول له نفسه العبث بنقتنيات الشعب إحدي الجزاءات والقرارات المهمة سوف يكون لها المردود إما بالسلب أو الايجاب علي معظم رؤساء الوحدات التابعة لمركز ومدينة بلبيس وفي وقت سابق قرر الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية وقف كلا من رئيس الوحدة المحلية ورئيس القسم الهندسي والمشرف الهندسي بالوحدة المحلية بغيته بمركز بلبيس ومسئول حماية الأراضي بالإدارة الزراعية ببلبيس وكذا المشرف الزراعي بجمعية قرية السلام الزراعية عن العمل وإحالتهم للتحقيق بمعرفة الشؤون القانونية بالمحافظة, وكذلك نقل مدير الإدارة الزراعية ببلبيس لديوان عام مديرية الزراعة وذلك للإهمال والتقصير في العمل والتراخي في التصدي للتعديات الواقعة علي الأراضي الزراعية وأراضي أملاك الدولة وإستكمال أعمال بناء بالمخالفة خارج الحيز العمراني بنطاق الوحدة المحلية بغيته.

جاء ذلك بعد أن قامت إدارة المتغيرات المكانية بالديوان العام برصد عدد من التعديات (اسوار مخالفة وإستكمال أعمال بناء ) بجوار المنطقة الصناعية ببلبيس بنطاق الوحدة المحلية بغيته دون حصول أصحابها علي التراخيص اللازمة لذلك، ليقود المحافظ بنفسه حملة مكبره لإزالة كافة اشكال التعديات المخالفة وذلك بإستخدام معدات الحملة الميكانيكية بالمركز ويقرر وقف ونقل العاملين المتقاعسين عن أداء عملهم.

أكد محافظ الشرقية أنه لن يسمح بتواجد مسؤول تنفيذي مهمل في عمله مؤكداً أنه سيواصل جولاته المفاجئة بمختلف قرى ومراكز المحافظة لرصد المخالفات وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفين و إحالة المقصرين للتحقيق.