توزيع 250 كيلو كعك وعيديات على 500 طفل أثناء صلاة عيد الفطر بمدينة بيلا بكفر الشيخ

 

كتب السيد عنتر

وزّع القائمين على مسجد المرسى بمدينة بيلا، بمحافظة كفر الشيخ، عبوات الكعك على المصلين والعيديات على الأطفال أثناء صلاة عيد الفطر المبارك، فضلاً عن إطلاق أكثر من 2000 بالونة، وأيضاً إطلاق أكثر من 300 فرد حمام زاجل فى إطار الاحتفالات بالعيد.

وحضر المئات من المواطنين إلى المسجد رفقة أُسرهم لأداء صلاة العيد، التى غلبت بعدها الاحتفالات على المشهد، وحرص المواطنون على التقاط صور السيلفى.

ومن جانبه، قال الدكتور محمود عثمان، أحد القائمين على مسجد المرسى ببيلا، فى تصريحات صحفية، أنه قد تم توزيع أكثر من 250 كيلو كعك على المصلين، فضلاً عن توزيع عيديات على 500 طفل وطفلة من الأطفال المُترددين على المسجد برفقة أُسرهم، كما تم أيضاً إطلاق أكثر من 2000 بالونة، وإطلاق أكثر من 300 فرد حمام زاجل فى إطار الاحتفالات بالعيد.

وأوضح «عثمان»، إن أحد مُحبى الخير قام بالتبرع بـ250 كيلو كعك، كما قام آخرون أيضاً بالتبرع بأموال العيديات مساهمةً منهم فى إدخال السرور على أهالى مدينة بيلا وأطفالهم، لافتاً أن عدد من الشباب المُتطوعين المُشاركين بدأوا على مدار اليومين الماضيين تجهيز عبوات الكعك وتقسيم العيديات وإعداد البالونات التى وصل عددها إلى أكثر من 2000 بالونة وتم تعليقها أعلى مسجد المرسى، كما تم الاتفاق مع أحد مُربى الحمام لإطلاق أكثر من 300 فرد حمام زاجل على هامش الاحتفالات بعيد الفطر المبارك.

وأكد «عثمان»، أنه قد تم مراعاة كافة التدابير الاحترازية والوقائية أثناء عمليات توزيع الكعك على المصلين، والعيديات على الأطفال، وإجراء أعمال التعقيم والتطهير، حرصاً على سلامة المواطنين من أبناء مدينة بيلا، مشيراً إلى أن مسجد المرسى ببيلا لا يدخر جهداً فى تقديم كافة أوجه الدعم لمُختلف الأُسر المتوسطة والأولى بالرعاية.

جدير بالذكر، إن مديرية الأوقاف بكفر الشيخ كانت قد وضعت خطة استعداداً لعيد الفطر المبارك، تتضمن الاهتمام بنظافة المساجد من الداخل والخارج، والتأكيد على تواجد إمام بكل مسجد للصلاة والأئمة المشهود لهم بالاعتدال، والتنسيق المُستمر والمُتواصل مع جميع الجهات المعنية.