(رمضان وداعاً)

محمد سامر الشيخ

بالأمس جاء يُظلُّه الإيمانُ
واليومَ يمضي راحلاً رمضانُ
العينُ تبكي حرقةً لفراقه
والقلبُ تملأُ جوفه الأحزانُ
عشنا مع الطاعاتِ نرجو ربَّنا
في كلِّ ما يسعى له الإنسانُ
صمنا وصلَّينا وكان رفيقنا
وربيعَنا في شهرنا القرآنُ
نتلوهُ آناءَ الليالي دائماً
ولنا بأطراف النهار أوانُ
نرجو به يوم الحساب شفاعةً
فبه من الفزع الكبير أمانُ
ندعو بقلبٍ خاشعٍ وتوسُّلٍ
أن يستجيبَ دعاءَنا الرحمنُ
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
رمضانُ يا شهر الهداية والتقى
الصومُ فيك جزاؤه الغفرانُ
وقيام ليلك والصلاةُ تبتُّلٌ
ورجاؤنا في ذلك الريَّانُ
تمضي الشهور وتنقضي أيَّامُها
ويعود بالشهر الفضيل زمانُ
لوددتُ لو كانت حياتي كلُّها
صوماً وأنَّ شهورها رمضانُ
المهندس: سامر الشيخ طه