أول تعليق من السنغال

أول تعليق من السنغال بعد عقوبة الفيفا بسبب أحداث مباراة مصر ندرس الاستئناف

 

كتب أحمد عبد الحميد

عبر أوجستين سينجور، رئيس الاتحاد السنغالي لكرة القدم، والنائب الأول لرئيس الاتحاد الأفريقي «كاف»، عن رفضه للعقوبات الموقعة من الاتحاد الدولي «فيفا» على السنغال بسبب أحداث مباراة أسود التيرانجا أمام مصر، في إياب الدور النهائي من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم، والتي فاز بها المنتخب السنغالي وحجز بطاقة العبور إلى كأس العالم 2022.

وأكد سينجور، في تصريحات لموقع «جلاسن فوت» السنغالي أن العقوبات المفروضة على الاتحاد السنغالي قاسية، مشيرًا إلى أن الفيفا عليه الأخذ في الاعتبار أن الجماهير لم تكن معتادة على هذا السلوك.وشدد رئيس الاتحاد السنغالي على أنهم دافعوا عن أنفسهم أمام الاتحاد الدولي لكرة القدم بشأن المقذوفات وما قيل عن اقتحام الملعب، موضحًا أنها كلها جاءت في ظل سياق وظروف معينة، موضحًا أن مصر كان لديها نفس التصرفات في لقاء الذهاب أمام السنغال بالقاهرة.

وأشار سينجور إلى أنهم توقعوا عقوبات قاسية من جانب الاتحاد الدولي إلا أنهم لم يكونوا يتوقعوا أن تكون بمثل هذه القسوة مشيرًا إلى أنهم يدرسون مع اللجنة القانونية بالاتحاد كل جوانب العقوبات تمهيدًا لتقديم استثناف للفيفا ضد هذه العقوبات.

احتجاج مصر ضد أحداث مباراة السنغال
وكان الاتحاد المصري لكرة القدم قد تقدم باحتجاج رسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم بشأن مباراة الإياب للدور النهائي من تصفيات كأس العالم، مطالبًا بتأهل منتخب مصر بدلًا من السنغال بعد الأحداث التي شهدتها المباراة من تسليط الليزر على وجه لاعبي المنتخب المصري وخاصة محمد صلاح، هذا بجانب إلقاء بعض المقذوفات، وهو ما رفضه الاتحاد الدولي مكتفيًا بالعقوبات المالية.
عقوبات الفيفا على الاتحاد السنغالي
وعاقب الفيفا السنغال بعد الاحتجاج المصري بغرامة 175 ألف فرنك سويسري، هذا بجانب خوض مباراة بدون جمهور، وذلك بسبب عدم الالتزام بمعايير الأمن خلال مباراة مصر والسنغال والأحداث التي شهدتها المباراة.

قد تكون صورة ‏‏شخصين‏ و‏تحتوي على النص '‏‎SHTM Standard Chartered M‎‏'‏‏