شهيد الشهامه دافع عن جارته وتصدى لبلطجي فقتله البلطجي بطلق ناري بالشرقية

طارق عيد

َ لفظ شاب أنفاسه الأخيرة بعد التصدي لبلكجي تعدي علي جارته بابوكبير بالشرقية بعد رفض جارته زواج ابنتها من البلطجي ومع اذان المغرب سمع الشاب استغاثة من جارته فهم مسرعا فوجد البلطجي يشهر السلاح علي جارته وبنتها فقاومه فقام البلطجي بإطلاق أعيرة نارية على المجني عليه فسقط جثة هامدة حيث تلقى اللواء محمد والى مدير أمن الشرقية إخطارا من اللواء عمر رءوف مدير المباحث يفيد تلقى مركز شرطة ابو كبير في محافظة الشرقيه بلاغا من قرية اولاد موسى يفيد مقتل شاب على يد بلطجي أثناء محاولته الدفاع عن جارته والتصدي لمحاولته هجوم المتهم وتهديدهم بالسلاح الناري لارغامهم قبول خطبته بنجلتها ليقوم بإطلاق عدة اعيره ناريه صوب المجني عليه أودت بحياته وبانتقال قوه امنيه لمكان الواقعه

تبين مقتل المدعو “خالد صلاح الليثى” نقاش ورب اسره وأب لاطفال وحسب روايات الاهالي ان المجني عليه خرج مهرولا استجابه لاستغاثات جارته المدعوه “ورده” تستغيث من بطش بلطجي يدعى “محمود عبدالعزيز” 22 سنه هاجم منزلها ويحاول ترويعهم بالسلاح الناري “فرد خرطوش” لاجبارها الموافقه على خطبته لنجلتها مستغلا تم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق في الواقعة