ومضات مضيئة لفدائي مصرى

ومضات مضيئة لفدائي مصرى

 

★اللواء.أ.ح.سامى محمد شلتوت.

• وما نحن سوى أرواح عابرة نسير في متاهات القدر. نسأل أنفسنا هل ظلمنا الزمن بما يكفي لننعزل عن الجميع. أم خذلنا الكل ولم نعد نثق بأحد . الحياة عندما تكشف أقنعة الناس ، تكشفها بقسوة . لدرجة أنك تحتاج وقتاً طويلاً لتستوعب بشاعة الوجه . الذي تقاسمت معه الذكريات.نحن نتغير ،تغيرناالكلمات و المواقف و الأيام. نحن مجرد ردة فعل لكل ما يحدث لنا في هذه الحياة ..

فإنصح ولا تفضح ، وعاتب دون أن تجرح. فمن تعطيه أكثر من قيمته ، ينسى حقيقته. وتدور الدنيا تعيشك نفس الشعور فلاتخاف..

•قدِّم الحب للجميع ، قدِّم الثقة للقليل ، ولا تضر أحداً.فإن إحدى مصائب العالم ، أن يعتقد قليل الأدب أن شخصيته قوية.فكن قليل الكلام ، كثير التجاهل تسعد.وأخسر العالم كله بعفويتك وصراحتك ولا تكسب الناس بنفاقك وتصنعك.
•إبتسم دائما كي يحتار الناس في فهمك.وأهم من الكلام … توقيته..
فإنتقم بنجاحك .. أقتل بصمتك
عاقب بغيابك .. إنتصر بإبتسامتك.
ولا تعتمد على الآخرين كأنك عاجز ، ولاتعودهُم على الإستناد عليك كأنك حائِط.
• إرضاء الناس غاية أن تترك . ولا قيمة لمعروف .. قال فاعله أنا فعلته.. فإذا عرفت نفسك ، فلا يضرك ما قيل فيك..و سد فمك عن الناس.فأول طريق لـبداية النجاح ، هي الصلاة.ومن تعطيه أكبر من حجمه ، يتمادى عليك.و إتقِ شر المتغافل إن ملّ من تغافله.
•ليس كل ما في البال يُقال.إن أراد الله أن يرسل لك الخير ، حملهُ إليكَ ولو على ظهر عدوّك. فحافظ على نواياك البيضاء.حتى و أن ٲلبسوك سواد ظنونهم. و لا تثق بمودة أحد حتى ترى موقفه منك في أيام الشدة. فإنتصارك بالصمت أفضل من إنحدارك بالرد.
• ذو الأصل الطيب حتى في عداوته ، شريف..و قمة النضج
تصمت كأنك لم تفهم وتتجاهل كأنك لاترى.. فمُتصنع الأخلاق تفضحه الخصومة.و من لا يؤدبه ضميره ، تؤدبهُ الحياة .ومن أخفى عن الناس همّه متوكلاً على الله ؛ كفاه الله ما أهمّهُ وأرضاه.
•فبدلاً من التطفل على خصوصيات الآخرين ، حاول أن تتطفل على المناطق المظلمة في عقلك ، تلك البقع التي تحظى بنعمة الفهم حتى الآن.