انتحار طفلة ١٥ عام شنقا بإحدي قري مركز دسوق بكفر الشيخ

جورج سامي “كفرالشيخ”

 

أقدمت طفلة 15 سنة، علي الانتحار شنقًا، داخل منزل أهليتها بإحدي القري التابعة لمركز دسوق بمحافظة كفر الشيخ، حيث جري نقل الطفلة إلى مستشفى دسوق العام، عن طريق سيارة الإسعاف عقب اكتشاف الأسرة الواقعة.

تلقى اللواء أشرف صلاح درويش، مساعد وزير الداخلية مدير أمن كفر الشيخ، واللواء خالد المحمدي، مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن كفر الشيخ، إخطارًا من مأمور مركز شرطة دسوق، بورود بلاغ بالعثور علي طفلة تدعي «ع.إ.ع. خ» 15 عاما، مشنوقة داخل منزل أهليتها بإحدى القرى التابعى لمركز دسوق.

انتقل علي الفور عدد من ضباط مباحث مركز شرطة دسوق، برئاسة الرائد أحمد أبو عريضة، رئيس مباحث مركز شرطة دسوق، وتحت إشراف العميد أحمد سكران، رئيس فرع البحث الجنائي بغرب كفر الشيخ، إلي القرية، وكذلك مستشفي دسوق العام، حيث تبين أن الطفلة كانت تمر بحالة نفسية سيئة نتيجة وجود خلافات عائلية، الأمر الذي دعاها للإقدام علي الانتحار شنقًا، داخل منزل أهليتها.

حرر محضر بالواقعة إداري مركز شرطة دسوق، وجري العرض علي جهات التحقيق، التى أمرت بنقل جثمان الطفلة من مشرحة مستشفي دسوق العام، إلي مشرحة مستشفي كفر الشيخ العام تحت تصرف النيابة العامة، عن طريق سيارة إسعاف، وذلك من أجل تشريح الجثمان لمعرفة وبيان سبب الوفاة، وهل تتوافق مع رواية أهليتها من عدمه، علي أن يتم التصريح بالدفن عقب الانتهاء من إجراءات التشريح