الشرطة تنجح في إلقاء القبض على الجاني كشف ملابسات العثور على جثة أحد الأشخاص بالشرقية

كتب أحمد عبد الحميد
كشف ملابسات ما تبلغ لمركز شرطة منيا القمح بمديرية أمن الشرقية بالعثور على جثة لذكر فى العقد الثالث من العمر بإحدى القرى التابعة لدائرة المركز معصوب العينين وبه جروح وكدمات وآثار حريق متفرقة بالجسم .
أسفرت جهود فريق البحث المشكل برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الشرقية عن تحديد شخصية المجنى عليه وتبين أنه (مُبيض محارة ، له معلومات جنائية ، مقيم بدائرة قسم شرطة القنايات بالشرقية) .
كما توصلت التحريات إلى وجود علاقة بين كلاً من (زوجة المجنى عليه) وزميل المجنى عليه بالعمل (مُبيض محارة ، مقيم بدائرة مركز شرطة الزقازيق) ، وأنهما وراء إرتكاب الواقعة.
عقب تقنين الإجراءات تم إستهدافهما وأمكن ضبطهما ، وبمواجهتهما إعترفا بإرتكابهما الواقعة لوجود علاقة بينهما حيث إتفقا على التخلص من المجنى عليه وأعد الثانى مركبة “توك توك” ومطرقة حديدية وبتاريخ الواقعة توجه لمسكن المجنى عليه وبحوزته المطرقة وكانت فـى إنتظاره الأولى داخل المسكن وما أن شاهد المجنى عليه حتى قام بخنقه بيده ثم قام بضربه بالمطرقة الحديدية على رأسه عدة مرات حتى فارق الحياة ، وقام بتعصيب عينيه وتكبيل يديه وقدميه ووضعاه داخل بطانية ومن ثم داخل مركبة التوك توك الخاص بالثانى وتوجه بالجثة لمنطقة العثور وقام بسكب كمية من البنزين عليها وإضرام النيران بها ولاذ بالهرب ، وأرشدا عن “التوك توك” والأداة المستخدمين فى إرتكاب الواقعة