بنغلاديش.. وفيات على الطرق في ارتفاع بسبب عدم وجود خطوات فعالة

محمد شعيب

أعرب رئيس الحزب القومي البنغلاديش (حزب جاتيا) جي إم قادر عن مخاوفه العميقة بشأن الخسائر في الأرواح في حوادث الطرق خلال عطلة عيد الفطر، وقال أمس إنه لم يتم اتخاذ خطوات فعالة للحد من حوادث الطرق.

وقال في بيان إنه على الرغم من مرور 50 عامًا على استقلال بنغلاديش، إلا أن الطرق لا تزال غير آمنة للناس.

وأشار رئيس الحزب إلى أن “عدد لا يحصى من الناس يموتون على الطرق كل يوم. لا يوجد أي إجراء فعال تقريبًا لمنع الحوادث. يبدو أن الوفيات على الطرق كل يوم أصبحت أمرًا طبيعيًا الآن”.

وفي إشارة إلى إحصائيات مؤسسة سلامة الطرق، قال إن 139 شخصًا لقوا حتفهم في 112 حادث طريق في خمسة أيام من 1 إلى 5 مايو.

من بينهم، 56 منهم كانوا من سائقي الدراجات النارية.

وقال أيضا إن 249 شخصا، من بينهم 97 راكبا للدراجات النارية، لقوا حتفهم في 178 حادث طريق في الفترة من 25 أبريل إلى 5 مايو.

إلى جانب ذلك، قال رئيس الحزب إن العديد من الأشخاص أصيبوا في هذه الحوادث.

وأضاف أن الناس فقدوا حياتهم في حوادث الطرق وهم في طريقهم إلى منازلهم لمشاركة فرحة العيد مع أحبائهم.

وقالت جي إم كادر: “أصبح عيد الفطر حزينًا على أسر الضحايا بسبب الطرق غير الآمنة. ولا يريد شعب البلاد سماع أنباء مثل هذه الحوادث المأساوية كل يوم”.

وأشار إلى أن السلطات المعنية بحاجة إلى أن تكون أكثر استباقية في ضمان السلامة على الطرق، وطالب باتخاذ إجراءات قانونية ضد المسؤولين عن الحوادث.