مناجاة

غازى جمعة

قالت هل تحبني قلت الآن تسألي
أما عرفت يا فاتنتي بأنني في هواك بالنار أكتوي
وأنني في حضن حبك أرتوي
وأنني أقرأ كل يوم فنجاني
متوسلا له أن لا ترحلي وتبعدي
أحبك ، نعم أحبك
وأنني من أجل عينيك
أحارب الدنيا ولا أكتفي
وأحفر اسمك في شرايين دمي
وصورتك تتربع وسط قلبي
فهل أنا في قلبك يا حبيبتي
كما أنت في قلبي وعقلي
ولكن يا حبيبتي
فكما تحبين أن تسمعي دقات قلبي
أحب أن تجهري بحبي
أريد أن أسمع منك كلمات
الغرام والعشق لي
اجهري بالحب ولا تخجلي
غردي بالغرام ولا تُحرجي
فهل لك أن تلبي طلبي وأملي
لكي أسعدَ أنا وأنتِ وتسعدي
(( غازي جمعة ))