الحكم بالسجن المشدد على المتهمين فى قضية بسنت خالد شلبى المعروفة إعلاميا بالابتزاز الجنسي

كتب _ فهمى زيادة
قضت محكمة جنايات طنطا اليوم الثلاثاء ١٠ مايو برئاسة المستشار سامى بريك وعضوية كل من المستشارين حسام ابو زهرة ومدحت سالم واسماعيل الفران وأمانة سر المحمدي الباجورى
فى القضية الشهيرة المعروفة إعلاميا بالابتزاز الإلكتروني
والجنسي ضد المتهمين الخمس وهم.
١ _ ابراهيم ” م . ا ” ١٧ عاما طالب بالسجن ١٥ عاما
٢ _ محمود ” ر . أ . م ” ٢١ عاما عامل بالسجن ١٥ عاما
٣ _ اسماعيل ” ب . أ . ب ” 20 عاما هارب ١٥ عاما
٤ _ عبد الحميد ” م . أ . س ” ١٩ عاما عامل ٥ سنوات
٥ _ عبد الحميد ” ح . أ . س ” ١٦ عاما بالسجن ٥ سنوات
فى قضية من أخطر القضايا التي شغلت الرأى العام المعروفة إعلاميا بالابتزاز الجنسي ضد المجني عليها
” بسنت خالد شلبى” الطالبة بالصف الثانى الثانوي الازهري والمقيمة بقرية كفر يعقوب مركز الزيات بمحافظة الغربية التى شغلت الرأى العام حتي يوما هذا
عندما قام المتهمين بنشر صور مركبة على غير الحقيقة للمجني عليها ونشرها على منصات التواصل الاجتماعي الفيس بوك حيث أصيبت المجني عليها بحالة نفسية سيئة ترتب علية قيامها بالانتحار والتخلص من حياتها فى لحظة ضعف بسبب الحالة السيئة التى كانت تمر بها
وكلام المواطنين وقيام المتهمين بأبتزازها أو الرضوخ
لنزوتهم الدنيئة بعد أن انعدمت من قلوبهم كل معاني الإنسانية والشفقة والضمير حتى ترضخ لنزوتهم الدنيئة
كان اللواء هاني عويس مدير أمن الغربية تلقى بلاغا من مأمور مركز شرطة كفر الزيات يفيد بأنتحار طالبة مقيمة بقرية كفر يعقوب دائرة القسم بعد تناولها الحبة السامة لحفظ الغلال تم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى الجامعة بطنطا تحت تصرف النيابة العامة التى أمرت بتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة
وتواصلت تحريات المباحث إلى صحة الواقعة من خلال مباحث الإنترنت وتم إلقاء القبض على المتهمين الذين اعترفوا بأرتكاب الواقعة تفصليا.
تم إحالة المتهمين إلى النيابة العامة وبعد انتهاء التحقيقات مع المتهمين وثبت للنيابة العامة صحة الواقعة تم احالتهم محبوسين إلى محكمة جنايات طنطا التى اصدرت حكمها المتقدم اليوم.
وفور النطق بالحكم سجدت والدة ووالد ” بسنت” شكر لله داخل قاعة المحكمة وعمت الفرحة الجميع.
وقالت والدة بسنت سوف اتلقى العزاء اليوم بعد أن ارتاح قلبى بعد ٦ شهور من النار والعذاب طوال هذة الفترة
وقال والد ” بسنت” شكرا للقضاء المصرى العادل بالحكم بالسجن المشدد على المتهمين
وقال عشنا ٦ شهور من العذاب واليوم ارتاح قلبى وحق بنتي رجع وحسبى الله ونعم الوكيل فى المتهمين
هذا الحكم الرادع والعدالة الناجزة قد أثلج قلوب الجميع
وسوف يكون هذا الحكم العادل عبرة للجميع