“فلسفة الإنسان المُعاصر” أحدث كتاب لفارس رجب

كتبت – ولاء مصطفى

يُصدر الكاتب فارس رجب كتاب جديد بعنوان “فلسفة الإنسان المُعاصر”، عن دار ن للنشر والتوزيع، والذي من المقرر طرحه في الأسواق والمكتبات خلال الأيام القليلة المقبلة.

يستعرض الكاتب الجانب الفلسفي لحياة الإنسان بشكل يومي، ومشكلاته وهمومه وتساؤلاته، وأفعاله وإنجازاته، واختياراته وقراراته، وحيراته ونوباته، وصولاته وجولاته في معترك الحياة.

ويؤكد فارس رجب في كتابه أن العقل الفلسفي لا يكتفي بمعاينة الظاهرة العينية الحسّية الفردية، كظاهرة موت هذا الإنسان أو ذاك، بل يتناول مسألة الموت بحدّ ذاتها، ويسعى إلى تجريدها من ارتباطاتها بالحدث الفردي، أي إلى نزع العناصر والتفاصيل والقرائن والسمات والمميزات والخصائص التي تصاحب موت هذا الإنسان.

ويُحذر الكاتب من مشكلة الفلسفة لكونها تنشأ في وعي الناس من المغالاة في التنظير الذهني المحض، بحيث تصبح الكلمات التي يستخدمها كلُّ فيلسوف على حدة صعبةَ الإدراك، ثقيلةَ الوقع على الآذان، يستهجنها وينفر منها كلُّ الذين يبحثون عن بساطة الانسلاك في مجرى الحياة العفوي.

ويختتم فارس رجب كتابه بطرح وجهة نظره التي تهدف أن مفهوم الفلسفة لدى الإنسان المعاصر تندرج تحت أن يُنضج وعيه، ويُغني فكرَه، ويُصلح مقامَه، ويضبط إيقاعَه، ويُثمر عملَه، ويقوّم مسلكَه، ويُسعد كيانَه كلَّه في حدود المسؤوليات والتحدّيات والتعقيدات التي يواجهها في معترك نضاله الجسدي النفسي الروحي اليومي.