كرستيان بيرجر

كرستيان بيرجر نجهز لحزمة دعم تساند مشروعات مبادرة حياة كريمة

 

كتب أحمد عبد الحميد

كشف كريستيان بيرجر سفير الاتحاد الأوروبي لدى مصر، عن أن الاتحاد يجهز لحزمة دعم تساند مشروعات وبرامج مبادرة “حياة كريمة” في المرحلة المقبلة.

وقال بيرجر – ردًا على سؤال لوكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم/الثلاثاء/، بالإسكندرية – إن مبدأ عمل الاتحاد الأوروبي كما في دول مختلفة أنه يقوم بدراسة المخطط الوطني في إطار رؤية 2030 التي تشمل عدة أهداف، ومبادرة “حياة كريمة” إحدى هذه المبادرات.

وأضاف أن أنشطتنا تتوافق مع هذه المبادرة التي تسعى إلى دعم الطبقات الأكثر احتياجًا، مشيرًا إلى أن الاتحاد الأوروبي عمل منذ عامين في برنامج كان يركز على المجتمعات الريفية في صعيد مصر.

واستعرض السفير الأوروبي برنامج الاحتفال بشهر أوروبا في الإسكندرية والذي يتضمن العديد من الأنشطة ومن بينها زيارة ترام الإسكندرية وأعمال التجديد التي تتم به، وذلك بناءً على طلب من الحكومة المصرية لدعم هذا المشروع، مشيرًا إلى احتفال الاتحاد الأوروبي بيوم أوروبا بالقاهرة حيث تم أمس التوقيع على خمس اتفاقيات للتعاون تغطي الكثير من المجالات.

وأعلن السفير أن مفوض الاتحاد الأوروبي لسياسة الجوار والتوسع اوليفر فاهيلى، سيقوم بزيارة مصر نهاية الشهر الجاري.

وفيما يخص أوكرانيا، أكد أن الاتحاد سيواصل دعم أوكرانيا، حيث قام رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، بزيارة أوكرانيا أمس، كما نقدم الدعم الإنساني وأيضًا الدعم العسكري، قائلاً: “نساند أوكرانيا ونقف مع الدول المتاثرة بالحرب، فالتأثير على عدة مستويات، حيث أن هناك دولًا في شمال أفريقيا والبحر المتوسط تستورد القمح من روسيا وأوكرانيا، وقمنا بعمل عدة حزم خاصة بالدول المتأثرة بالغذاء، ونناقش كيف سيتم انفاق هذه المخصصات المالية، ولدينا 225 مليون يورو ومنها 100 مليون لمصر”.

من جانبه، قال إبراهيم العافية رئيس قطاع التعاون بوفد الاتحاد الأوروبي بالقاهرة إن هناك توافقًا مع أهداف مبادرة “حياة كريمة”، مشيرًا إلى المشروع الذي قام بدعمه الاتحاد في الريف بقطاع الصرف الصحي، بخلاف ما أطلق عليه “الدعم الناعم” الذي يتضمن دعم المراة والفتيات ومنع عمالة الأطفال عن طريق تقديم الدعم للأسر

قد تكون صورة ‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نص‏‏