لافروف: الموقف العربي إزاء الأزمة الأوكرانية متزن وموضوعي

محمد حسونه
صرح وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بأن بلاده تثمن الموقف العربي إزاء الأزمة الأوكرانية واصفًا إياه “بالمتزن والموضوعي”.
جاء ذلك، خلال التصريحات الصحفية، التي أدلى بها، عقب استقباله، اليوم الثلاثاء، من قبل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، بقصر الرئاسة، بالجزائر العاصمة.
وأعرب لافروف، الذي يقوم بزيارة رسمية إلى الجزائر على رأس وفد رفيع المستوى، عن شكره لمجموعة الاتصال العربية، التي تضم أمين عام الجامعة العربية ووزراء خارجية كل من الجزائر ومصر والأردن والعراق والسودان، للوساطة بين روسيا وأوكرانيا بغية التوصل لحل سياسي لهذه الأزمة.
وفيما يتعلق بالموقف الروسي تجاه تطورات الأوضاع في مالي، اعتبر لافروف أنه لا فائدة من فرض المزيد من العقوبات الدولية على باماكو، داعيا إلى تكثيف الجهود لمساعدة كافة الأطراف على الحوار السياسي؛ استنادا إلى اتفاق السلم والمصالحة الموقع في مارس 2015 (اتفاقية تمت بين مالي والجماعات السياسية والعسكرية المالية، توسطت وأشرفت فيها الحكومة الجزائرية وهي نتائج مفاوضات طويلة وقعت بالجزائر العاصمة في 1 مارس 2015).
وحول إمدادات الغاز الروسي في السوق العالمي، أوضح وزير الخارجية الروسي أن بلاده تلتزم بإنتاجها في إطار اجتماعاتها مع منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك+”.
وفي سياق آخر، انتقد لافروف التصريحات التي أدلى بها مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل حول دعوته إلى استخدام الأصول الروسية المجمدة في إعادة إعمار أوكرانيا، مشيرا إلى أن “الاتحاد الأوروبي يتبنى الموقف السياسي المفروض عليه من قبل الولايات المتحدة الأمريكية” على حسب تعبيره.
واختتم وزير الخارجية الروسي كلامه قائلا إن بلاده تبذل قصارى جهدها لعدم السماح بإقامة عالم أحادي القطب.