لقاء بعد الفراق

مصطفى عبد النبى

قالت:
أسلوتنى بعد الذي كان مني؟
قلت لها :
ليتك لم تكوني أقرب الي مني..
قالت :
ماذا فعل الفراق بك مم بعد مني؟
قلت لها :
نزع انين الفؤاد ماتبقي مني ..
قالت :
أفي غيابي.. في نفسك ذكرتني ؟
قلت لها :
مابقي لي إلا طيفك دوما يكلمني..
قالت :
أبلغ بك الشوق مداه بعد مني؟
قلت لها :
الشوق لظى في كياني يؤلمني ..
قالت :
أ ظننت بي سوء ام لا.. بربك طمني ؟
قلت لها :
السوء فيكي ابعد ان يمر بخاطر ظني…
قالت :
اشكوتني.. ام هجرتني. بحديث نفسك عني ؟
قلت لها :
ما شكوتك ولا هجوتك الا لقلبي وغصب عني…
قالت :
أ كنت بأمل اللقاء تحيا والقرب مني؟
قلت لها :
عشت حياتي بعدك تاره ببعيد وتاره يلازمني..
قالت :
لو عدت لك هل ستنسى وتصفح عني ؟
قلت لها:
رفقا سيدتى بما تبقى منى.!!!!…
مصطفى عبد النبى