تعليق المعلق الرياضي الجزائري حفيظ دراجي علي مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة

كتب أحمد عبد الحميد
خرج المعلق الرياضي الجزائري حفيظ دراجي عن صمته، للتعليق على اغتيال الإعلامية شيرين أبو عاقلة التي قتلت برصاص قوات الاحتلال الصهيوني أثناء قيامها بعملها الصحفي لنقل حقيقة جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين العزل والتي اصبحت جزء منها.
ونشر “حفيظ دراجي، فيديو عبر حسابه الرسمي على موقع الفيديوهات الشهير ”اليوتيوب”، وهو يعرب عن حزنه لحادث اغتيال شيرين، حيث علق بقوله: “اقتلوا منا من شئتم، لن تقتلوا فينا إيماننا وشرفتا وتمسكنا بقدسنا وفلسطيننا”.
وكانت الصحفية الفلسطينية شذا حنايشة المرافقة لـ شيرين أبو عاقلة، كشفت أن قوات الإحتلال الإسرائيلي تعمدت إطلاق النار على الطواقم الصحفية بكثافة أثناء عملهم دون مبرر.
صراخ شيرين أبو عاقلة
وأضاف خلال تصريحات تليفزيونية لقناة “إكسترا نيوز”: في البداية أصيب الزميل علي السامودي برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي ما تسبب في صراخ الصحفية الراحلة شيرين أبو عاقلة، وظلت تحكي في إصابته.
اللحظات الأخيرة لشيرين أو عاقلة
وتابع: “وقفت أنا وشيرين أبو عاقلة بجوار الجدار قليلًا ثم تحركنا وقمت بحماية نفسي في شجرة بينما نالت منها رصاصة الغدر لتسقط على الأرض شهيدة، وحاولنا الوصول لها بعد إصابتها ولكن جيش الاحتلال كان يطلق النار بكثافة لمنعنا من الوصول إليها، معقبة: “ما حدث هو اغتيال واضح لنا كصحفيين”.
وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتدت على المواطنين الفلسطينيين أمام منزل الشهيدة شيرين أبو عاقلة في بلدة بيت حنينا في فلسطين.
الاحتلال الإسرائيلي
ووصل قبل قليل جثمان الشهيدة شيرين أبو عاقلة إلى رام الله في القدس المحتلة ليسجى في بيتها لآخر مرة قبل أن توارى الثرى بعد استشهادها برصاص الغدر الإسرائيلي.
وكانت نتائج التشريح الأولية لجثمان الصحفية شيرين أبو عاقلة، كشفت عن أن “الرصاصة التي قتلتها كانت مباشرة، وتسببت بتهتك كامل بالدماغ والجمجمة”.
السلاح المستخدم
وأوضح مدير دائرة الطب العدلي في جامعة النجاح بمدينة نابلس (شمال الضفة)، ريان العلي، أن “السلاح المستخدم من نوع سريع جدًّا، ولا يوجد أي دليل على أن إطلاق النار كان من مسافة تقل عن متر”.
وأشار، خلال مؤتمر صحفي عقده، اليوم الأربعاء، إلى أنه “جرى التحفظ على مقذوف مشوه وتتم الآن دراسته مخبريًّا”.
وقال مدير مكتب الجزيرة في فلسطين، وليد العمري، إن الجزيرة سوف تلاحق الاحتلال الإسرائيلي على جريمة استهداف أبو عاقلة.
عملية استهداف متعمدة
وتابع: “الجندي الذي يطلق النار على صحفي وهو يرتدي كافة الملابس الخاصة بالعمل الصحفي، كان يتعمد قتله”.
وشدد على أن ما جرى، “عملية استهداف متعمدة للطواقم الصحفية”.
واستشهدت صباح اليوم الأربعاء، مراسلة قناة الجزيرة القطرية، شيرين أبو عاقلة، إثر إصابتها برصاصة أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال تغطيتها اقتحام حي الجابريات، القريب من مخيم جنين (شمال الضفة).