عاجل.. مستريحو أسوان في الكلابشات

عاجل.. مستريحو أسوان في الكلابشات استشهاد اللواء منتصر عبد النعيم واللواء أحمد محيي

 

كتب أحمد عبد الحميد

شهدت مشرحة إدفو في محافظة أسوان، منذ قليل، خروج جثامين شهداء الشرطة في الحادث المعروف إعلاميًا باسم «حادث مستريح أسوان»، وهم كلا من اللواء منتصر عبد النعيم، وكيل الإدارة العامة للأمن والتحريات بوزارة الداخلية، واللواء أحمد محيي، مساعد منطقة جنوب الصعيد لقطاع الأمن، والمجند أحمد صديق، والمجند سعودي شعبان.

جاء ذلك بعد إجراء الكشف الظاهري بناءً على قرار النيابة العامة لإنهاء إجراءات التصريح بالدفن، متجهين إلى مسقط رؤوسهم، حيث يتم نقل جثمان اللواء منتصر عبد النعيم إلى محافظة قنا، بينما يتم دفن جثمان اللواء أحمد محيي في مسقط رأسه بمحافظة المنيا، وبالنسبه للمجندين جار نقل أحمد صديق إلى سوهاج ، بينما جثمان المجند سعودي شعبان فهو من سكان مركز أدفو بمحافظة أسوان.

إخطار لمديرية أمن أسوان
وكان اللواء هشام سليم، مدير أمن أسوان، قد تلقى إخطارا أمس، باستشهاد لوائين ومجندين في حادث تصادم بالطريق الصحراوي في نطاق قريه الغنيمية، وبالانتقال والمعاينة تبين استشهاد كلا من اللواء منتصر عبد النعيم، وكيل الإدارة العامة للأمن والتحريات بوزارة الداخلية، واللواء أحمد محيي مساعد منطقة جنوب الصعيد لقطاع الأمن، والمجند أحمد صديق، والمجند سعودي شعبان.
التحريات توضح ملابسات الحادث
وكشفت التحريات بأن الشهداء كانوا في مأمورية عمل في أحدي المناطق الجبلية بمركز إدفو، للقبض على المتهم الهارب «مصطفى البنك» والمعروف بمستريح المواشي، وذلك بسبب تعدد البلاغات ضده بالنصب على المواطنين وجمع 500 مليون جنيه نظير دفع عائد شهري للمواطنين، إلا أنه امتنع عن السداد أو رد المبالغ التي تحصل عليها منهم بزعم تشغيلها في تجارة المواشي.
وأضافت التحريات بأنه بناءً على قرار النيابة العامة بضبط وإحضار المتهم، تم تحديد مكان اختباء المتهم وقامت مأمورية بقيادة اللواءين الشهيدين وبرفقتهما العشرات من القوات، متجهين إلى مكان اختباء المتهم، وعقب القبض عليه وأثناء عودتهم إلى مديرية أمن أسوان وقع حادث تصادم، وأسفر عن استشهاد اللواءين والمجندين، وتم نقل جثامين الشهداء الأربعة إلى مشرحة إدفو، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.
قد تكون صورة ‏شخصين‏