نصائح مخلصة للرجل لتعامل مع المرأة

★اللواء.أ.ح.سامى محمد شلتوت.
• لا تعشق الأنثى بعينيك فعيناك ربما تجد الأجمل ، لكن أعشقها بقلبك فالقلوب لا تتشابه أبداً !.ولا تقمع المرأة لأن تمردها قاتل !. فالمرأة مثل العشب الناعم ، ينحني أمام النسيم ولا ينكسر أمام العاصفة.وإذا إبتغيت حب الأنثى أهتم بها ، تريدها أن تبقى معك إحترمها ، بسيطة هي الأنثى لمن أحبها بصدق .فالمرأة أرق الكائنات وأصعبها تعاملاً ، لدرجة إن وردة ترضيها وكلمة جارحة تقتلها .
•محاولة التفاهم مع أنثى غاضبة ، يشبه تقليبك لأوراق الجريدة وسط العاصفة ، فقط إحتضنها وسوف تهدأ .فالرجل الذي لا يغفر للمرأة هفواتها الصغيرة ، لن يتمتع بفضائلها الكبيرة .المرأة تريد أن تعيش في ظل رجل ، وليس في ذل رجل .و مهما كبرت المرأة تبقى كالأطفال ، يسعدها السؤال ويبكيها الإهمال . في مجتمعنا يرون إن إنجاب الذكر أمل ، والأنثى خيبة رغم إن حلم كل رجل أنثى . فعقل المرأة اذا ذبل و مات ،و ذبل عقل الأمة كلها ومات . عندما تحب إمرأة لمزاياها فليس هذا حبا ، ولكن عندما تحبها رغم عيوبها فهذا هو الحب .فأيتها الأنثى كوني كالصلاة لا يقرب منها إلا الطاهرون.
• الرجل يعتقد إن المرأة تحب الغني و تعجب بالوسيم والمشهور ، الحقيقة إنها تحب من يكون لها أخاً وصديقاً وسنداً ويحترم عقلها وكيانها وشخصيتها . أجمل النساء هي التي تكون في حضورك أنثى ، وفي غيابك رجل.وإن الرجل لن يستطيع أن يفوز بقلب أنثى ، الا اذا أرادت هي ذلك . فقد خلقت المرأة كي تحبها لا لتفهمها.والمرأة الصالحة خير للرجل ، من عينيه ويديه .و تحب الأنثى الرجل ، الذي يجدد طفولتها دائماً . ومن حنان المرأة يرتوي الرجل ، ومن إهتمام الرجل ينبض قلب المرأة . فالمرأة كالجيتار لا تعطي ألحانها ، إلا لمن يتقن العزف على أوتار قلبها.و الأنثى مثل البحر ، جميلة في مظهرها جحيم في غضبها غامضة في أعماقها .
٭ سئلت أنثى من هو الرجل بنظرك، قالت { من يكون ناصحا لي ، وليس معاقبا. من كان واثقاً بي ، وليس مراقباً.من يكون رجلاً لي ، وليس رجلاًعليّ.الأنثى حياه❤ رفقا بها…..