إعتنى وثق بنفسك

إعتنى وثق بنفسك فأنت أولى بها

 

★اللواء أح سامى محمد شلتوت.

•أسلوبك وأنت تتكلم أهم من الكلام نفسه. وخُلِقتَ لنَفسِك أولاً وليسَ للعَابِرين، يَجِب عَليكَ أنْ تتَلذّذ بنِعمَةِ الإكتِفَاء بذَاتِك. و لا تدع اليأس يستولي عليك أنظر إلى حيث تشرق الشمس كل فجر جديد لتتعلم الدرس الذي أراد الله للناس أن يتعلموه.و لا تناقش السفهاء فسيستدرجونك إلى مستواهم ثم يغلبونك بخبرتهم في النقاش السفيه. فمن وثق بنفسه لا يحتاج إلى مدح الناس إياه، ومن طلب الثناء فقد دلّ على ارتيابه في قيمة نفسه. وأعلم أن السعادة ليست الحصول على ما لا نملك بل هي أن نفهم وندرك قيمة ما نملك . و تذكر أن الشعـور بالوحدة نتيجة سوء العلاقة مع الآخرين. فالأواني الفارغة تحث ضجة أكثر من الأواني الممتلئة وكذلك البشر لا يحدث ضجة إلا ذو العقول الفارغة فلا تضيع وقتك بالمجادلة معهم . فطالما هي حياتي وليست حياتك، أهتم بما يناسبني وليس بما يناسبك.

واعلم أن هناك ثلاث طرق لتنفيذ الأمور{ طريقة صحيحة .. وطريقة خاطئة .. وطريقتي أنا }. فيجب أن تثق بنفسك .. وإذا لم تثق بنفسك، فمن ذا الذي سيثق بك؟..و لا تمسح دموعك، بل امسح من حياتك المتسبب بها.

• يقول الإمام إبن القيّم رحمه الله : لن يقاسمك الوجع صديق ، ولن يتحمل عنك اﻷلم حبيب ، ولن يسهر بدﻻ منك قريب ، اعتن بنفسك ، وإحمها ، ودللها وﻻ تعطي اﻷحداث فوق ما تستحق . تأكد حين تنكسر لن يرممك سوى نفسك ، وحين تنهزم لن ينصرك سوى إرادتك ، فقدرتك على الوقوف مرة أخرى لا يملكها سواك ، لا تبحث عن قيمتك في أعين الناس .. أبحث عنها في ضميرك فإذا أرتاح الضمير إرتفع المقام .. وإذا عرفت نفسك فلا يضرك ما قيل فيك !. لا تحمل هم الدنيا فإنها لله ، ولا تحمل همَّ الرزق فإنه من الله ، ولا تحمل هم المستقبل فإنه بيد الله .
فقط احمل همًا واحدًا كيف ترضي الله .. لأنك لو أرضيت الله رضي عنك وأرضاك وكفاك وأغناك .
ﻻ‌ ﺗﻴﺄﺱ ﻣﻦ ﺣﻴﺎﺓ ﺃﺑﻜﺖ ﻗﻠﺒﻚ .. ﻭﻗﻞ ﻳﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻮﺿﻨﻲ ﺧﻴﺮًﺍ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻭﺍلآ‌ﺧﺮﺓ .. ﻓﺎﻟﺤﺰﻥ ﻳﺮﺣﻞ ﺑﺴﺠﺪﺓ .. ﻭﺍﻟﻔﺮﺡ ﻳﺄﺗﻲ ﺑﺪﻋﻮﺓ .. لن ينسَ الله خيراً قدمته ، وهمًا فرّجته ، وعينًا كادت أن تبكي فأسعدتها !
•عش حياتك على مبدأ :كن مُحسنًا حتى وإن لم تلق إحسانًا ، ليس لأجلهم بل لأن الله يحب المُحسن.. إرخي يدك بالصدقة تُرخى حبال المصائب من على عاتقك ..