تأثير العولمة على الهويّة

تأثير العولمة على الهويّة

تأثير العولمة على الهويّة

تأثير العولمة على الهويّة

بقلم يحي خليفه

أثّرت العولمة على الهويّة بأنماطها بدءاً من الثقافة التي تجمع بين أفراد الوطن والجنس الواحد، وذلك من خلال تغيير أنماط المعرفة والتفكير وتحويلها إلى نمط محدد كبداية لظهور مفاهيم جديدة مشتركة بين البشرية بصفة عامّة، والهدف الأساسي من تلك التغييرات خلق عالمٍ جديد بلا حدود ثقافيّة أو وطنيّة تُهيمن عليه الثقافة الغربيّة والقيم والأنماط الأكثر تأثيراً في الإعلام، الذي يُعدّ الأداة الأولى لهيمنة العولمة بكافة أشكالها، وتمتدّ التأثيرات من اللغة؛ حيث يتم استخدام اللغات الغربيّة كلغاتٍ رسميّة في المقررات الدراسيّة وفي الخطاب اليوميّ بين أفراد المجتمع، والتأثير الأخلاقيّ يظهر في انتشار العنف ومظاهر الإباحيّة في الإعلام وشبكة الإنترنت، وأخيراً التأثير على منظومة القيم لتفتيت الفوارق بين الشعوب والهويّات المختلفة التي تتخذ أشكالاً قيميّة متباينة في التعاملات الأسريّة والاجتماعيّة والعلاقات بين الأفراد، وذلك في محاولة لفرض النموذج الغربي والاستهلاك الرفاهيّ.

إنّ الهزّات الثقافية والاجتماعية التي تُحدثها العولمة لدى الشعوب المُختلفة تُؤدّي إلى العديد من المظاهر السلبيّة، فالانسلاخ من الثقافة والهوية القومية والوطنيّة يُؤدّي بالعديد من المجتمعات إلى ردّات ثقافيّة وأخلاقية ينمّيها الشعور القوميّ أو الديني، وقد تتخذ تلك المحاولات أشكالاً عنيفة في سبيل الحفاظ على الوجود، كذلك فإن تغيير السلوكيات السريع في المجتمعات تُؤدّي إلى زيادة معدلات حالات الخروج على القانون والقيم المجتمعيّة السائدة، وهي أمور غير مناسبة لتقدّم المجتمعات، ومع ذلك فإنّ الدول لا تستطيع إيقاف مدّ العولمة بقدر ما تستطيع التحكّم في المظاهر السلبيّة التي تنتج عنه.

والخلاصة توجدُ العديدُ من التّعريفات الخاصّة بالهويّة، وكلُ تعريفٍ منها يهدفُ إلى توصيلِ مجموعةٍ من الأفكار والمعلومات التي تعكسُ طبيعتها، كما أنّ للهويّة مجموعةٌ من الأنواع؛ كالهويّة الوطنيّة، والثقافيّة، والعمريّة، وكلُ نوعٍ من هذه الأنواع يُساهمُ في نقلِ صورةٍ مُعيّنة عن الخصائص، والمُكوّنات الخاصّة بها، وأيضاً تتميّزُ بطاقةُ الهويّة الرسميّة التي تُصدِرها الجهات الحكوميّة في الدّول بمجموعةٍ من المُحتويات الخاصّة بها، والتي تُساهمُ في التّعريف بصاحبها، كما أنّ أغلبَ الأفراد قد يتعرّضون لإحدى الحالات الخاصّة بالهُويّة، وعليهم معرفةُ الطُّرق السّليمة للتّعاملِ معها وفهمِ مَضمونها. وتوجدُ مجموعةٌ من العوامل التي تُؤثّرُ على بناءِ الهويّة عموماً عند الأفراد.

تأثير العولمة على الهويّة
يحي خليفه