جنازة مهيبة للشهيد

جنازة مهيبة للشهيد مجند أحمد جمال مرغني ابن مدينة بني مزار

 

كتب أحمد عبد الحميد

شيع أهالى قرية الجندية التابعة لمركز بنى مزار اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد مجند أحمد جمال حسن مرغنى الذى استشهد أمس الثلاثاء فى حادث إرهابى فى منطقه رفح بمحافظه شمال سيناء.

وأدى أهالى القرية والقيادات العسكرية صلاة الجنازة على جثمان الشهيد أحمد جمال حسن من أحد مساجد القرية، وشيع الأهالى والقيادات العسكرية جثمان الشهيد فى مشهد مهيب انطلق من مسجد القرية إلى المقابر.

وردد الأهالى من السيدات والرجال هتافات لا الة الا الله الشهيد حبيب الله، فيما ردت السيدات هتافات الله اكبر الإرهاب عدو الله .

كان العقيد أركان حرب تامر الرفاعى، المتحدث العسكرى، أكد علي هجوم إرهابي بأحد النقط الأمنية برفح نتج عنها استشهاد ضابط و5جنود، وتؤكد القوات المسلحة على استمرار أعمالها القتالية ضد العناصر الإرهابية للمحافظة على أمن الوطن واستقراره

ونعى اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا ، شهداء القوات المسلحة، الذين استشهدوا مساء الأربعاء جراء هجوم إرهابي إستهداف قواتنا المسلحة بإحدى النقطه الأمنية برفح فى شمال سيناء، معرباً عن خالص تعازيه لأسر الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم من أجل أمن وأمان الوطن والمواطن، سائلا أن يتغمدهم الله برحمته الواسعة، وأن يلهم ذويهم نعمة الصبر والسلوان، وأن يمن بعاجل شفائه على المصابين.

ووصف محافظ المنيا الحادث الإرهابى بالخسيس والغاشم، مؤكدا أن تلك الأعمال الإجرامية والإرهابية المقيتة لن تنال من عزيمة الدولة شعبا وقيادة سياسية وقوات مسلحة وشرطة باسلة فى القضاء على الإرهاب الذى لا دين له ولا وطن، ولا هدف له سوى الخراب والدمار، مشددا على أن الجميع لديه الثقة الراسخة على قدرة أبنائنا البواسل فى اقتلاع الإرهاب الأسود من جذوره.

وأشاد محافظ المنيا ببسالة رجال قواتنا المسلحة ضد أى خطر قد يهدد أمن الوطن واستقراره، ومؤكدا على أن المصريين جميعهم يقدرون تضحيات أبنائنا من القوات المسلحة وأن تضحياتهم لن تذهب سدى، وأنه إذا استشهد بطل فخلفه أبطال يحملون الراية من بعده حتى الانتصار لا محالة بمشيئة الله تعالى، مؤكدا أن المصريين جميعهم على قلب رجل واحد خلف قيادتها السياسية وجيشها القوى والشرطة الباسلة فى مواجهة تلك النبتة البغيضة، واستكمال مسيرة التنمية.

قد تكون صورة ‏‏شخص واحد‏ و‏نص‏‏