خيانه زوجة وغدر صديق وعلاقة جنسية تجديد حبس ربة منزل وعشيقها بالشرقية

الشرقية/طارق عيد

قررت النيابة العامة بالشرقية تجديد حبس ربة منزل وعشيقها بتهمة قتل زوجها وضربة علي رأسه بشاكوش ولفه ببطانية وإحراق جثته بمنيا القمح بالشرقية خيانه زوجة وغدر صديق وعلاقة آثمه.. مقتل مبيض محاره وحرق جثته على يد زوجته وعشيقها في القنايات يكن يعرف الشاب المكافح انه سيدفع حياته بهذه الطريقه البشعه ثمنا لغدر صديقه وخيانة زوجته التي استأمنها على عرضه وسمعته ونفسه تزوجها منذ عدة سنوات وانجب منها طفلا كان يحب والده لحد التعلق يكافح ويسعى لكسب الحلال لتوفير متطلباتهم وعاشا سويا في امان وكان خير الزوج حسب شهادة أهالي منطقته “سامح م” 33 سنه مبيض محاره مقيم في مدينة القنايات وقع ضحية للنفوس الدنيئه كانت البدايه بالعثور على جثمان لشاب مجهول ومعصوب العينين به آثار حريق ولا يملك اي أوراق ثبوتيه او هاتف محمول جثه مشوهه مطموسة الملامح به إصابات ظاهريه وجروح وكدمات وعدد من الطعنات لشاب في العقد الرابع من عمره داخل ارض زراعيه في نطاق مركز منيا القمح في محافظة الشرقيه

وبتشكيل فريق بحث وفحص بلاغات الاختفاء والتغيب تبين ان هناك بلاغ تغيب واختفاء لشاب في العقد. الثالث من العمر من مدينة القنايات بمحافظة الشرقيه وباستدعاء أسرته تعرفوا عليه وكانت الصدمه ان نجلهم لم يختفي بل قتل وبدأت رحلة البحث والتحري من خلال فريق بحث مكون من ضباط مباحث مركز شرطة منيا القمح حتى أمكن تحديد الجناه وتبين انها زوجته المدعوه “فريده م” وصديق المجني عليه المدعو “عمر ح” وبتقنين الإجراءات أمكن ضبط المتهمين وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الجريمه للتخلص من المجني عليه لشعورهم انه يقف عائق في طريق عشقهم الممنوع وادلت الزوجة اعترافات تفصيليه أكدت فيها انها تعرفت على المتهم من خلال صداقته لزوجها كونهما يعملان سويا في مجال المحاره ما سمح له بالتردد على منزلهم لتنشأ بينهما علاقه آثمه

وكان يتردد عليها في غياب زوجها لاقامه علاقه محرمة فخططا سويا للتخلص منه ليخلو لهما الجو وعقدا العزم والنيه وفي آخر أيام الشهر الفضيل وبينما الجميع منشغل بما يرضي الله الا ان المتهمان عملا على ارضاء نزواتهم فقط وفي أثناء تواجد المجني عليه في منزله رفقة زوجته ونجله وفي تناول وجبة السحور أضافت الزوجة بعض المنوم له في مشروب الشاي حتى فقد وعيه واستدعت شريكها مستغلين خلو الشارع من الماره في ساعة متأخره من الليل وانهال عليه بالضرب باستخدام مطرقه وهشم راسه لتحضر المتهمه السكين وتطعنه عدة طعنات حتى فارق الحياه وقررا التخلص من الجثمان بابعاده عن المنطقه ومحل سكنه تماما فقاما بوضع الجثمان في جوال ووضعوه داخل توك توك ملك المتهم وتوجها لمنيا القمح حيث مسقط راس الزوجة وتخلصا منه في إحدى الأراضي الزراعيه ولطمس ملامحه قاما بتكبيل عيناه واشعال النيران في جسده ليخفوا معالم الجريمه وعادت الزوجة لمنزلها لتمثل اللهفه والقلق على غياب زوجها أمام أسرته وتدعي عدم عودته للمنزل وتحاول مشاركتهم البحث عنه ولكن مشيئة الله أرادت فضحها وشريكها وتم ضبطهم وارشدوا عن الأدوات المستخدمة والتوك توك وتحرير المحضر اللازم والعرض على النيابه العامه