كلية اللغات والترجمة

كلية اللغات والترجمة بجامعة بدر تستضيف “وحيد الطويلة” فى ورشة الكتابة الإبداعية

 

كتبت هدي العيسوي

استضافت كلية اللغات والترجمة بجامعة بدر، الكاتب الروائى الكبير وحيد الطويلة، مؤلف رواية “كاتيوشا”، وذلك لعقد ورشة عمل فى الكتابة الإبداعية لطلاب قسم اللغة الإيطالية، بموافقة ودعم الدكتور فوزى تركى رئيس الجامعة، وإشراف الدكتور إبراهيم القلا نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور عمرو الإتربى نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث والتعاون الدولى.

أفاد الدكتور حسين محمود، عميد كلية اللغات والترجمة بجامعة بدر فى القاهرة، أن الكلية تأخذ بمبدأ الإستعانة بأصحاب الخبرة والمهارات العملية لصقل مهارات طلاب الأقسام المختلفة، للوصول بهم إلى أعلى مستويات الكفاءة.. موضحاً أن الندوة تحدثت عن الأديب والمفكر “محمود عباس العقاد” أحد أهم كتاب القرن العشرين فى مصر والعالم العربى، الذى لم يحصل إلا على “الشهادة الإبتدائية” فقط، وبعدها ثقف نفسه حتى اعتلا عرش الأدب وساهم بشكل كبير فى الحياة الأدبية والسياسية، وأضاف للمكتبة العربية أكثر من مائة كتاب فى مختلف المجالات، ونجح فى عالم الصحافة، ويرجع ذلك إلى ثقافته الموسوعية.
فى ذات السياق، أشارت الدكتور لمياء الشريف، وكيل كلية اللغات والترجمة لشئون البيئة وخدمة المجتمع، أن ورشة العمل حضرها عدد كبير من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم، وكان محور الندوة عن “اللغة التى كان يكتب بها الأديب عباس محمود العقاد، واللغة التى يستخدمها الكتاب المعاصرون”.. موضحةً أن ورش العمل و الندوات مع كبار الكتاب والمتخصصين من الشخصيات العامة فى مجالاتهم تُصقل خبرات الطلاب، وتؤهلهم للواقع العملى بعد التخرج والمساهمة فى الإطلاع على كل ما هو جديد فى عالم الكتابة والآدب الحديث.
من جانبه، أوضح الكاتب وحيد الطويلة، أن من الكتاب من يسير على وتيرة واحدة فى أسلوب كتابته، ومن يختلف قليلاً من عمل لآخر، واصفاً الفن الأصيل مثل الأغانى الجيدة، وكتابات الكتاب الكبار لن تندثر أبداً.. لافتاً أن كثير من المفردات من كتاباته أصلها لغة عربية فصحى، وأن العمل الإبداعى موهبة ولكن من ليس لديه هذه الموهبة يمكن أن ينمى مهاراته فى هذا الشأن من خلال القراءة والإطلاع.
أفاد الكاتب وحيد الطويلة، أن أى فكرة موضوع يتناوله بالكتابة يسبقه فترة كبيرة للمعايشة فى الواقع حتى يخرج الموضوع مكتمل الأركان وأقرب للواقع لأبطال “القصة، أو الرواية” التى تخرج للنور بعد الإنتهاء من مراجعتها وتنقيحها؛ للبدء فى طباعتها وعرضها على القراء.
الجدير بالذكر أن “الكاتب وحيد الطويلة” كان يعمل رئيس المنظمة العربية لمقاهى الكتاب، وحصل على جائزة ساويرس للرواية لعام 2015 “فئة كبار الكتاب” عن رواية “باب الليل”، وعمل كخبير إعلامى فى جامعة الدول العربية، وبعدها خبير العلاقات الثقافية بالمؤسسة العامة للحى الثقافى.

قد تكون صورة ‏‏‏‏٩‏ أشخاص‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏منظر داخلي‏‏