ومررت بالبيت الذى

 كلمات الشاعر محمد عبد العزيز رمضان

ومررت بالبيت الذي فيه الحبيب سألته أين الحبيب فلم أجد ما كان إلا ظله فبكيت حتى أدمعت للبيت كل عيونه وتشققت في حرقة في رقة جدرانه وتصدعت وتهدمت وتكسرت أحلامه يا بيت أين أحبتي بالمر ذقت بعاده ومررت بالبيت الذي فيه الحبيب ألفته وعييت من طول الهوى سلمت قلبي عشقته قد ضاع قلبي وانكوى وأبى الفؤاد رحيله ومررت بالبيت الذي فيه الحبيب رأيته فوقفت عند شجيرة قد زينت بستانه فسألتها هل تذكرين بأني كنت حبيبه ما كنت يوما عابثا في كل قول قلته أو كنت يوما لاهيا في حبه ما خنته فترقرقت من شكوتي وتعجبت من غدره قالت تعجل بالرحيل فلن تطيق جماحه إياك نكران الجميل فذاك خير لباسه ومررت بالبيت الذي فيه الحبيب حسبته بعهود حب قد وفى فرمى المحب بهجره قد ضاع مني واختفى ماصان يوما عهده مانالني إلا الجفا وسقاني مر شرابه ومررت بالبيت الذي أحببت طيب نسيمه ورأيت فيه قصاصة موضوعة في روضه تحكي نهاية قصة غدر أطاح بحلمه فمضيت أشكو غفلتي أني مررت بحييه إني اكتفيت من الهوى إني احترقت بناره سأفك قيدي فلم أعد في حيرة من أمره عنه سأرحل ابتعد أنا لست ملك يمينه