*النائب فاطمة القطري تنعى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان*

الاحساء
زهير بن جمعه الغزال
تقدمت عضو مجلس النواب سعادة النائب فاطمة القطري ببالغ الحزن والأسى إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، وللشعب الإماراتي الشقيق في وفاة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، وحاكم إمارة أبوظبي رحمه الله، الذي وافته المنية اليوم الجمعة، بعد رحلة طويلة من البذل والعطاء في سبيل بناء دولة الإمارات العربية المتحدة، ليكمل بكل حلم وحكمة مسيرة والده ووالد الجميع المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، متبعا إرث عريق وحلم كبير بدأه رحمه الله قبل عشرات السنوات وسار على نهجه سموه رحمه الله الامر الذي جعله أحد الركائز العظيمة والأسس المتينة التي اسهمت في نهضة دولة الامارات العربية المتحدة”.
وأشارت إلى أن المغفور له عرف دوما بكونه رجل المبادرات والسلام والداعم الاكبر لدعم استقرار البيت الخليجي الواحد والامة العربية و الاسلامية، لايمانه بأن نجاح وإنجازات البيت الخليجي يعكس عمق التلاحم بين قادته بالدرجة الأولى، لافتة إلى ” أن مملكة البحرين قيادة وشعبا ترتبط بدولة الإمارات العربية المتحدة بروابط متينة متجذرة نتيجة لما يربط البلدين من روابط دم وعقيدة وصهر ونسب، وان الأمة العربية والاسلامية والعالم أجمع حزين اليوم بوفاة أحد رجال الامارات العِظام الذين اسهموا في بناء دولة الامارات الحديثة”.
ولفت إلى ” أن سموه لطالما حمل على عاتقه إرث الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، ومضى على طريق المؤسس في مد يد العون والمساعدة للمحتاجين والعمل على مكافحة الفقر والجوع ومساعدة المعوزين حول العالم دون تمييز، فرحمه الله من تسلم راية الدولة من مؤسسها حكيم العرب الشيخ زايد آل نهيان طيب الله ثراه، وواصل مسيرة الحب لمملكة البحرين والسعي لدعم اللحمة الخليجية والحفاظ على البيت الخليجي الواحد تلك المسيرة التي بدأها والده طيب الله ثراه”.