محافظ الفيوم يلتقي وفد المنظمة العالمية للأشعة التشخيصية للنساء والتوليد

متابعة /عواطف ابو عميره
التقى الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، وفد المنظمة العالمية للأشعة التشخيصية للنساء والتوليد، “ISOUG” برئاسة السيد يوان فوس المدير التنفيذي للمنظمة، لبحث سبل التعاون المشترك بالقطاع الصحي بمجال التدريب والتعليم الطبي المستمر.
جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقد بديوان عام محافظة الفيوم، بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والدكتورة ميرفت عبدالعظيم عضو مجلس النواب، عضو لجنة الصحة بالمجلس، والدكتور هشام المرغني مدير البرنامج التدريبي بالمنظمة العالمية للأشعة التشخيصية للنساء والتوليد، والسيد جيسوس أنطوني مسئول الدعم الفني للتدريب بالمنظمة، والدكتور محمد كمال عتمان سفير المنظمة بأفريقيا، أستاذ النساء والولادة بجامعتي عين شمس والفيوم، والدكتور حاتم جمال الدين وكيل وزارة الصحة والسكان بالفيوم، والدكتور محمد الدمرداش مدير مستشفى الفيوم العام.
تناول اللقاء، آليات التعاون المشترك بين محافظة الفيوم، والمنظمة العالمية للأشعة التشخيصية للنساء والولادة بالقطاع الصحي بمجال التدريب الطبي المستمر، لعدد 35 طبيباً يمثلون أطباء مستشفيى الفيوم العام والجامعة، وأطباء من محافظتي بنى سويف والمنيا، فضلاً عن مستشفيي الشرطة والقوات المسلحة، لاختار عدد 6 أطباء من المتميزين منهم خلال فترة التدريب التمهيدي التى جرت فعالياتها بمستشفى الفيوم العام، على مدار أيام الأسبوع الماضي، تأهيلاً لتدريبهم تدريباً مكثفاً على مدار عام، ليكونوا مدربين معتمدين من قبل المنظمة، ويصبحوا نواة لتدريب الأطباء في المستقبل بمستشفيات محافظات شمال الصعيد خاصة، وكافة مستشفيات محافظات مصر على وجه العموم.
وأكد محافظ الفيوم، خلال اللقاء على أهمية التعاون البناء بين المحافظة والمنظمة العالمية للأشعة التشخيصية للنساء والتوليد، للارتقاء بمستوى الآداء لدى أطباء النساء والتوليد بمحافظات شمال الصعيد، مشيراً إلى أنه تم اختيار مستشفى الفيوم العام لتنظيم التدريب التمهيدي للأطباء، نظراً لتوافر الإمكانات اللازمة بها، فضلاً عن الكوادر الطبية ذات الخبرة العلمية والعملية، لافتاً إلى أنه خلال شهر يونيو من العام الماضي، تم تنظيم ورشة من أكبر ورش العمل على مستوى مصر لتدريب الأطباء على مناظير الجهاز الهضمي بمستشفى الفيوم العام.
وطالب المحافظ، بإدخال تدريب الإشعة التداخلية خلال فعاليات التدريب القادمة، والدراسة المكثفة طبقاً لمنهج متفق عليه بداية من الأساسيات وصلاً إلى المراحل المتقدمة في المجال نفسه، فضلاً عن العمل على توفير أجهزة الأشعة وأدوات التشخيص الحديثة خلال المرحلة المستقبلية لفاعليات التدريب، مشيراً إلى أن التدريب الذي تلقاه الأطباء على مدار هذا الأسبوع تناول أساسيات الأشعة التلفزيزنية وصولاً لمراحلها المتقدمة، لعلاج تشوهات الأجنة.
ولفت محافظ الفيوم، إلى أهمية التدريب والتثقيف الطبي المستمر، مؤكداً أن المحافظة تعمل علي الاستثمار في العقول والمباني معاً، وأن التدريبات وورش العمل بصفة مستمرة يسهمان في صقل المهارة والكفاءة لدى الأطباء، كما أعرب عن خالص شكره وتقديره لوفد المنظمة، آملاً أن تحقق الدورات التدريبية وورش العمل الأهداف المرجوة منها، بما يعود بالارتقاء على القطاع الصحي بالمحافظة.
ومن جهته، قدم المدير التنفيذي للمنظمة العالمية للأشعة التشخيصية للنساء والتوليد، “ISOUG” بالغ شكره لمحافظ الفيوم، لما قدمه من عون وتفاعل بناء لآداء مهام عمل المنظمة وعقد فعاليات التدريب على الوجه الأمثل، مؤكداً على استعداد المنظمة لمزيد من التعاون خلال الفترة القادمة، والعمل على دراسة إدخال مجالات أخرى في التدريب الطبي، فضلاً عن بحث توفير الأجهزة الحديثة للأشعة.
وأضاف، أن أحد أهم أهداف المنظمة تنفيذ برامج تنموية لمساعدة الدول الأكثر احتياجاً، ومنها مجال التدريب الطبي لإعداد متدربين جادين ومحترفين، مما يؤكد على أهمية التعاون البناء بين مختلف الدول بشتى القطاعات، أملاً بمزيد من تضافر الجهود لتحقيق أهداف التدريب على أرض محافظة الفيوم.