الإعلام اللبناني يوقع على بروتوكول تعاون مع نائب رئيس الإتحاد العام للمنتجين العرب

الاحساء
زهير بن جمعه الغزال
وقّع وزير الإعلام اللبناني المهندس زياد المكاري، بروتوكول تعاون مع الاتحاد العام للمنتجين العرب، ممثلاً بنائب رئيسه المنتج صادق الصبّاح، على أن يبدأ العمل به سريعاً، من خلال زيارة لرئيس الاتحاد الدكتور إبراهيم أبو ذكري إلى بيروت الشهر المقبل، على رأس وفد رفيع من المنتجين العرب.
الهدف من البروتوكول، هو تحفيز صناعة الدراما والسينما والإعلام، وتحويل لبنان مقرّاً ومستقرّاً للإنتاج الدرامي والسينمائي والإعلامي والثقافي، حيث تتعهّد وزارة الإعلام بتقديم كلّ التسهيلات اللازمة، وكلّ الدعم الممكن لشركات الإنتاج المحلية والعربية والعالمية، وذلك إحياءً لهذه الصناعة التي كانت واحدة من أهم الصناعات اللبنانية، مع ما تحمله عملية الإحياء من دفع لعجلات الاقتصاد، أضف إلى تعزيز صورة لبنان الحافل بالطاقات. وقد استُبقت هذه الخطوة الجوهرية، بخطوة تأسيسية تمثّلت بموافقة وزارة الإعلام على تأسيس مكتب للاتحاد العام للمنتجين العرب في بيروت، بناءً على كتاب من الاتحاد العام للمنتجين العرب، أبدى من خلاله الاتحاد رغبة في جعل العاصمة بيروت مقراً دائماً له، على اعتبار أنّ الانفتاح اللبناني، والغنى الثقافي، والمهارات البشرية، والقدرات التقنية، والتنوع الجغرافي، والاعتدال المناخي، عوامل تشكّل مجتمعةً حاضنة مريحة لكلّ أنواع الإنتاج، ويجب استثمارها والاستفادة منها عربياً وعالمياً.
ومن المقرّر بحسب البروتوكول، أن يتمّ التعاون بين وزارة الإعلام من جهة، والاتحاد العام للمنتجين العرب من جهة أخرى، لتسليط الضوء على الدور المركزي الذي يمكن للبنان أن يلعبه على صعيد صناعة الدراما والسينما والإعلام، على أن يتضمّن هذا التعاون تنظيم فعاليات مشتركة في لبنان والخارج، أضف إلى التعاون بين الجانبين لتقديم مساعدة لوجستية لشركات الإنتاج من خلال تأمين وتسهيل تواصلها مع سائر إدارات الدولة المعنية، وذلك من خلال استحداث وزارة الإعلام لمكتب متابعة، مهمته تقديم التسهيلات والاستفسارات والإرشادات المطلوبة.