لا تقصفي

لمياء فرعون

لا تـقـصفـي بـسهـامـك ِالمـعـلولا
إنِّـي بـحـبـِّـك ِقـد غــدوتُ قـتـيـلا
وتـذكَّـري عـهـدَ الغرام وسـحـره
قـد فـاض دمـعي من جفاك ِسيولا
وازداد شوقي في الـبـعـاد تـأججاً
مـن لـفـحـه بـات الـفــؤاد عـلـيـلا
والـلّـه إنِّـي مـا نـسـيـتـك ِلـحـظـةً
فـالـحـب أوقــد لـلـغــرام فــتــيـلا
والـوجـد أضنى مهجتي بـصريـره
والجـسـمُ زاد من الصـدود نـحـولا
قد كنت ِفي روض المشاعر ِزهرةً
تـهـَبُ الروابيَ عـطـرهـا الـمبذولا
فـدعي الجفاءَ ولا تـلومـي صبوتي
وتـنـازلي ودعـي الـغــرور قـلـيـلا
ولقـد بـعـثـت مع السحـائـب وردةً
أمــلاً بـأنْ تــلــقــى لـديـك قـبـولا
انِّـي بــحــبـّكِ غــارقٌ ومــكـابــرٌ
سـبـحـان من جعل الـغـرام جميلا
فـتـعـطَّفـي يـا مـنـيـتـي وتـذكـَّري
عـهـداً حـلـفـنـا أن يــدومَ طـويــلا
بقلمي لمياء فرعون
سورية-دمشق
19\5\2022