الأستاذ الدكتور ميسرة عبدالله نائباً للرئيس التنفيذي لهيئة المتحف القومي للحضارة المصرية للشئون الأثرية

متابعة نصر سلامة

أصدر دولة رئيس مجلس الوزراء قراراً بتعيين الأستاذ الدكتور ميسرة عبدالله حسين إبراهيم، نائباً للرئيس التنفيذي لهيئة المتحف القومي للحضارة المصرية للشئون الأثرية، وذلك عن طريق الإعارة من جامعة القاهرة لمدة عام.

جاء هذا القرار في إطار الحرص على الاستعانة بالكفاءات والكوادر المتميزة من ذوي الخبرة سعياً للوصول بمستوى العمل والإنجاز بوزارة السياحة والآثار و المتحف لأقصى وأفضل درجاتها .

ويذكر أن الدكتور ميسرة عبدالله هو أستاذ بكلية الآثار جامعة القاهرة، حيث تخرج من قسم الآثار المصرية بكلية الآثار، جامعة القاهرة، وعين معيداً بالقسم، وحصل على ماجستير الآثار المصرية من كلية الآثار جامعة القاهرة، ثم حصل على الدكتوراة في الآثار المصرية بالكلية حتى عين للعمل كمدرس للآثار المصرية بها.

وساهم الدكتور ميسرة عبدالله في العديد من المشروعات والأعمال التي لعبت دورا هاماً في تقدم العمل بقطاع الآثار بوزارة السياحة والآثار، وذلك من خلال المشاركة في العديد من اللجان والمهام المتعلقة بالآثار المصرية، والعمل كعضو باللجنة العليا لسيناريو العرض المتحفى وإختيار القطع الأثرية لمشاريع المتاحف الكبرى بمصر ومنها وضع سيناريو العرض المتحفى والمادة العلمية بمتاحف الغردقة وشرم الشيخ والعاصمة الإدارية والمتحف القومي للحضارة المصرية، كما تولى المراجعة التاريخية واختيار نصوص الأناشيد المصرية القديمة فى إحتفالية موكب المومياوات الملكية وإحتفالية الأقصر… طريق الكباش 2022.

هذا وقد شارك أيضا في مجال الحفائر الأثرية كعضو ببعثة حفائر كلية الآثار جامعة القاهرة بجبانة الدولة الحديثة بسقارة، ونائباً لرئيس بعثة حفائر جامعة القاهرة بمنطقة تونا الجبل، بالإضافة إلى مشاركته في العديد من المشروعات الأثرية الهامة ومنها المشروع القومي لصيانة وحفظ الآثار الإسلامية بالقاهرة، ولجنة جرد المتحف المصري بالتحرير، ولجنة وضع أطلس الآثار المصرية لطلاب المدارس بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، ولجنة فحص تمثال بسماتيك الأول بالمطرية.