شيرينُ يا بنتَ العروبةِ

كمال الدين حسين

شيرينُ يا بنتَ العروبةِ والفدى
يامنْ صمدتِ وكدْتِ أكبادَ العدا
أوغادُ منْ جنسِ القذارةِخسةٌ
القوكِ حتفاً والرحيلُ تمجددا
فالغدرُ طبعٌ عبرَ أحقابٍ بهمْ
منذ ُالبدايةِثم أيامُ المدى
علَّمْتِ منْ قبلِ الرحيلِ رسالةً
كيفَ الدفاعُ برغمِ أصنافِ الردى
أنتِ التي نلْتِ الوسامَ بطولةً
ذكراكِ صارَ معَ الزمانِ مخلدا
يارمز كل أصيلة وعظيمة
الخوفُ غابَ وصرتِ صخراً جلمدا
ضد الطغاة وجند كل عداوة
والعقل من ظلم البغاة تمردا
بقلم كمال الدين حسين القاضي