ما أحوجنا …….

ابراهيم طيطى

ما أحوجنا إلى الحب والخير ، وما أجمله عندما يكونا بدون مقابل وإنما صدقة
لوجه الله تعالى وجبر الخواطر لمن تعرفه
ولم تعرفه ، ما أحوجنا للتكافل الأسري والأجتماعي ، ما أحوجنا للصدق دون وضع المبررات والحلفان الكاذب والنفاق المجتمعي ، ما أحوجنا للضحكة الخارجة من القلب بدون رياء ومجاملة واستهزاء،
ما أحوجنا للأصدقاء الأوفياء في زمن المصالح ، ما أحوجنا لمن يتكلمون الحق ولو على أنفسهم ولا يخافون لومة لائم ويخافون من لقاء الله ، ما أحوجنا للصبر والتأني وعدم أكل وعلت لحوم البشر بالقيل والقال ونتعالى بسمو اخلاقنا عن التفاهة والتافهين والسفهاء ، ما احوجنا أن نحفظ كرامتنا وكرامة الآخرين ، ما أحوجنا أن نتمنى الخير والحب والنجاح للآخرين حتى يطعمنا الله الخير والرزق المضاعف ، ما أحوجنا للبر والتواضع ومساعدة الآخرين
ولا نتكبر ولا نتجبر على البشر ، لأن الله سبحانه وتعالى سخر لك السلطة والجاه والمال لمساعدة من هم بحاجتك وليس للتفاخر والتباهي والتعالي على البشر ، ما أحوجنا للكثير حتى ينصلح حالنا وتنصلح أمتنا.
…………..
بقلمي / إبراهيم محمود طيطي
الأردن/ إربد