بعد عشر سنوات

بعد عشر سنوات فك لغز اختفاء 3فتيات وظهورهن فجأه في بيت الرعب

 

كتب أحمد عبد الحميد

لغز اختفاء ثلاثة فتيات وظهورهن فجأه بعد عشر سنوات عاشوا في بيت الرعب

ثلاث فتيات اختفين فجأه بين عامي 2002\2004 ومرت سنوات عديدة من البحث عليهن لكن دون جدوى حتي عثر عليهن علي قيد الحياه في قبو منزل بعد عشر سنوات علي اختفائهن

فما القصة

الفتيات الثلاثة كانت اعمارهن 16\14\20 عاما في عام 2013 سمع موظفى في أحد المطاعم صوت فتاة تستغيث من منزل مجاور للمطعم وحينما ذهب لمساعدتها كانت المفاجأة عثر علي آل ثلاثة فتيات المختفيات منذ عشر سنوات حيث لم يخطر لأحد ان يكن معا كل تلك السنوات صاحب المنزل يدعي أربيل كاسترو رجل يبلغ من العمر خمسون عاما يعمل سائق حافلة لنقل الطلاب وكان يقيم بمفرده اختطف الفتيات الثلاث في اوقات وأساليب مختلفة ووضع كل واحده بغرفة منفصله في قبو المنزل وقيدهن بالسلاسل طول العشره سنوات كان كاسترو يمارس عليهن كل أنواع التعذيب فكان يحرمهن من الطعام ويعتدي عليهن وحده من الفتيات أنجبت منه طفله وعاشت مع أمها في القبو ست سنوات

ونجحت الشرطة الأمريكية في إلقاء القبض علي كاسترو وحكم علية بالسجن المؤبد وحكم آخر بالسجن ألف عام ولكن بعد ثلاثة شهور انهي حياتة داخل زنزانته