ثورة

بسام الاشرم

أطفأتُ كل القنابل و البراميل و الرصاص ..
أطلقتُ كل الأسرى مَحوتُ كل السجون عن الخارطة ..
أمرتُ بِكلِّ أهل الدنيا .. أخذَ وقتاً تجميع أُسَرٍ مُشَتتة ..
استدعيتُ كل الشهداء كلٌّ يَقتصُّ مِن قاتِله ..
عندما كان يَقتصُّ مئات الآلاف مِن واحدٍ
كنتُ أقبِضُ على حلقِهِ أبصقُ في وجهه و أركُلُه ..
صرختُ في وجوه الأثرياء :
– كيف كنتم تنامون و ملايين مِن حولكم جَوعى .. ؟!
بصقتُ في وجوههم .. رَكلتُهُم ..
أخذتُ كل دولة لوحدها ..
جمعتُ أموالها أملاكها مؤسساتها شركاتها عقاراتها
حتى عياداتها الصغيرة و أعمدة الإنارة فيها ..
وزعتُها على سكانها .. هالني أن أراهُم جميعاً أغنياء ..
تُرى من سيقومُ على خدمتهم .. ! تساءلتُ .. !
و بينما أنا في حيرتي أسقَطَ أحد المارّة قِرشاً في كَفّي المفتوحة
ليتركني في حيرة جديدة ..
أأشتري به رغيفاً أم قُرصاً مُسَكِّناً لآلام قدَميّ المبتورتين.
.
( بسام الأشرم )
ء27 . 3 . 2017
قد تكون صورة ‏‏شخص أو أكثر‏ و‏لحية‏‏