عذاب الركاب

كتب السيد عنتر
بلاغ الي الوزير كامل الوزير لايختلف اثنان عن الإنجازات التي يشهدها مرفق السكه الحديد خلال الفترة الماضية من تطوير للمحطات وعربات الركاب وطريقة الحجز الألكترونى ولكن حتي تكتمل الصورة ويعلم الوزير أن هناك من يحاول تشويه الصوره بتصرفات غير مسؤولة في رحلة عذاب بكل ماتحمله الكلمه من معاني امس السبت كانت درجة الحراره اعلي من معدلها الطبيعى وماعناه الجميع وخاصة كبار السن وأصحاب الامراض المزمنة توجهت بصحبة أحد الأصدقاء في تمام الساعه الخامسة وخمس واربعون دقيقة إلى محطة مصر لنستقل القطار رقم ٨٠٩المتجه من القاهره الى كفر الشيخ واخر محطة بيلا وعند الوصول الى شباك الحجز نتيجة الزحام الشديد وقبل الحجز توجهت بسؤال علي اي رصيف سيكون القطار فكانت الاجابة عليك سؤال الاستعلامات وهنا مضيعه للوقت وخاصة فى مثل هذه الاجواء والزحام الشديد توجهت إلى الاستعلامات فكانت الإجابة الصادمة ان محطة القيام من شبرا وليس محطة مصر وهنا اسقط فى يدي بدا الوقت يمر سريعا فما كان منا الا اتخاذ قرار سريع قررنا التوجه الى طنطا حتي نلحق بنفس القطار الذى لم نسعد به من محطة مصر وبالفعل تم الحجز على القطار رقم ٩٢٣ قيام السادسة مساء علي الدرجة الثانية المكيفة رصيف رقم ١ وقبل وصول القطارتم الإعلان ان القطار على رصيف ٢ لتتحرك كتل بشريه يتصبب منها العرق صوب القطار وصلنا الى محطة طنطا وتوجه زميلي للحجز في القطار ٥٠١ الذي لم يسعدنا الحظ ان نستقله من محطة مصر رغم ان به عربتان درجة ثانية مكيفة وهنا اكثر من علامة استفهام فوجئ زملي بمسؤل الحجز انه تم وقف الحجز قبل وصول القطار ب ٤٥ دقيقة فاضطر الى التوجه الى الحجز بالدرجة الثانية العادية وكانت رحلة العذاب الثانية حجز الدرجه الثانية العادية خارج المحطة وبعد طول إنتظار وصل القطار وقررنا التأكد من ان عربات الدرجة الثانية كاملة كما قال مسؤل الحجز انه تم وقف الحجز وكانت المفاجأة ان عربتان مكيفتان لم يكن بهم سوي اربع ركاب فقط غير العاملين الذين يتواجدون في العربات المكيفة والسؤال الي معالي الوزير كامل الوزير لماذا لايتم الاعلان عبر لافتات مكبرات الصوت ان القطار رقم ٨٠٩ محطة القيام شبرا ولماذا هذا العذاب طالما انه يوجد بالقطار عربات مكيفة والسؤال الاخر لماذا يوقف الحجز طالما ان المقاعد خاوية وفي محطة طنطا عذاب آخر حجز المكيف من مكان والدرجة العاديه من مكان اخر بعيد رغم ان الحجز اصبح إلكترونيا هذه الاسئله تحتاج الى إجابة فضلا عن المجاملات الغير مبرره للبعض دون الاخر وعن تجربة ايضا سنرويها قريبا هناك من يتعمد عذاب الركاب بطريقة او بأخرى
المفاجأة ان تم الحجز على القطار رقم ٥٠١ درجة ثانية عادية من طنطا الى كفر الشيخ رغم انه هو نفس القطار القادم من شبرا رقم ٨٠٩ الذى لم نسعد به من محطة مصر