فيكِ قصائدي

على أنغام اسمكِ قد كتبت قصائدي
وحروفي العرجاء لم تكتب لوعتي.
شدوت بكل ما سكن الفؤاد بخاطري
لكن حسنكِ فاض بالجداول قدرتي.
فشكوت حسنك للذي خلق الجمال
دعوت في الصلوات يرحم لوعتي.
نزلت دموع العين تقطر في الربي
لما خطرتي وفاض حرفك مقصدي.
يا حرف فاض على العبير بمشهدي
اسكن حروف الحب قلب مهجتي.
لا لن تطيب ببعدكم بالحي مشاربي
ولا حتي للدواب للرحيل مضاربي.
يا لفحة الطيب في اليوم العبوس
وضحكة البدر في ظلام مواضعي.
يا رقة الدور وقبلة الايام بناظري
أسوق أشعار في العريض لعشقكِ.
واطلب دلال لم يجود زمان بوصفه
عقمت نساء الحي أن تلد مثلكِ.
بقلم / احمد عزيز الدين احمد
،،،، شاعر الجنوب
قد تكون صورة ‏‏نحت‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏