ماذا لو؟!

عبير مدين
ماذا لو نقضنا هذا العهد الذي قطعناه يوما بالبقاء؟!، ماذا لو هبت عاصفة اقتلعت الذكريات التي سطرناها بشوق خفي وبعثرت الحنين؟!، ماذا لو ناديتني كعادتك أن تناديني ولم اجيب؟!، ماذا لو استيقظت ككل صباح ابحث عن عنك وعن رسائلك وجدتها ذهبت ادراج الرياح؟!، ماذا لو ماتت اللهفة و نسيتني؟!
يا حبيبا لم أناديه يوما حبيبي إذا كان لقاءنا قدر فمال النصيب بسهمه غدر؟!
مزق الأمنيات، كسر المواثيق واحرق اوراق قصة لم تكتمل.
قد تكون صورة ‏‏‏شخصين‏، ‏طفل‏‏ و‏أشخاص يقفون‏‏