★★ فلسفة التيه ★★

محمد زغلال محمد
———؛
دعتني لدينها
ورحلت الى الشمس
كي تحكي لكائناتها الغريبة
عن عاقبة الأمور
اي قبر سيحضنني
والتي آمنت بدينها
تسللت الى القلب
كالأسماك كالبطارق
تراقص أنين الصخور
عبثا حاولت أن تقنعني
ان لا حدود لشريعتها
وهي تغتصب حكمة إله
عليم بذات الصدور
********
عجبت لأعين جائعة
تتطلع
إن كان للجنة ابواب
إن كان لحور العين ثياب
أم انهن عاريات الاثداء والخصور
الم تر ماذا فعلت موجة منفلتة
بجميلات البحر
إذ جعلتهن يزحفن نحو العمق
كاشجار منخورة الجذور
فخجل الحوت من بهائهن
وجعل لهن في جوفه
أكفانا متعددة القبور
*********
أيها المتخشع في بؤسه
بماذا ستخبر عتمة الليل
ان أخرج البرق من صلبه
أجنة من النور
ولف ثوبتك بورق عفن
فاحتاج الى أنامل سيدة
كي تخرجه من بين الجحور
أصغيت لنبرتك الحزينة
وانت ترددين تراتيل صلاة
تكشفين فيها عن عقيدة
أذابتني كقطرة حبر
تمددت بين السطور ..
محمد زغلال محمد
المملكة المغربية .