إيران: أمن شعبنا خط أحمر وسنرد بحزم على الكيان الصهيونى

محمد حسونه
توعدت اليوم الإثنين الحكومة الإيرانية، باتخاذ الإجراءات اللازمة ضد إسرائيل، مؤكدة أن أمن شعبها خط أمر.
وحسب وكالة “تسنيم” الإيرانية، قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي بهادري جهرمي إن أمن الشعب خط أحمر لإيران، مؤكدًا أن طهران ستتخذ الإجراءات اللازمة ضد الكيان الصهيوني.
وبشأن تحركات إسرائيل في الآونة الأخيرة ضد ايران، قال جهرمي، إن طبيعة الكيان الصهيوني الغاضب التي كانت ولا تزال واضحة والتأسيس غير الشرعي له يقوم على الإرهاب والقمع والقتل، واستمراره يقوم على ذات الطبيعة الإرهابية.
وأضاف: “لذلك، فإن موقف إيران من إسرائيل والطبيعة واضح، وسيظل واضحا، ومن الطبيعي أن يتوقع من المؤسسات الدولية اتخاذ موقف واضح من هذه الطبيعة غير الشرعية وتوجيه رد واضح على الأعمال غير المشروعة والإرهابية لمثل هذا الكيان”.
من جانبها، اعتبرت الخارجية الإيرانية أن مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية جعلها رهنا لإسرائيل، متهما تل أبيب باستخدام الوكالة لتحقيق أهدافها بدعم أمريكي.
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، في إيجازه اليوم الاثنين: “قرار مجلس محافظي الوكالة الذرية ضد ايران كان قرارا سياسيا بحتًا ومخطط له مسبقا”، مضيفًا أن إسرائيل “تستغل الوكالة لتحقيق مصالحها بدعم من الولايات المتحدة الامريكية”، وفقا لوكالة أنباء “إرنا”.
وأضاف خطيب زادة: “مدير الوكالة الذرية الدولية وضع الوكالة رهن إشارة إسرائيل وأن قرارات الوكالة باتت صورية بسبب هذا الكيان الذي يستغل القوانين والأدوات الدولية لتحقيق مآربها بدعم من الولايات المتحدة ونحن نواجه كيانا محتلا ظالما يتحلى بسلوك اجرامي ويحاول ان يستهزئ بالقوانين الدولية”.
وكانت تل أبيب أعلنت، أمس الأحد، إحباط هجوم إيراني على أهداف إسرائيلية في تركيا.
ونقلت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية، فأطلع مسؤولون أمنيون من إسرائيل، نظرائهم الأتراك على خطة إيران لتنفيذ هجوم ضد إسرائيليين على الأراضي التركية.
وأضافت أن المسؤولون الإسرائيليون طلبوا من تركيا المساعدة في إحباط الهجمات الإيرانية.
وبحسب ما ورد تم التخطيط للهجمات من قبل شبكة إيرانية تعمل في تركيا.
وأصدرت إسرائيل تحذيرات لمواطنيها عند السفر إلى عدد من الدول التي يعتقد جهازها الأمني أنه قد يتم استهداف الإسرائيليين فيها، بعد الكشف عن محاولة خطف إسرائيلي في تركيا منذ عدة أشهر.