يا علام الغيوب

محمد سعد المصرى
وللرحمن الدعاء والسجود
كي تشفى النفس من القيود
مكبل ما بين الروح والقلب
ولا أجد لكل آلامي حدود
فيا علام الغيوب أجرني
من نار كل يوم في نشوب
تطل علي في الاصباح
وليلا أكن فريسة للاسود
تهاجمني من كل ركن
وكأنني في قلب اخدود
أقول غدا تهدأ ، فصبرا
تأتيني كل يوم في صعود
ما رأيت ابدا مثل أحزاني
بكل ألوان العذاب تجود
إلهي جئتك راجيا خاشعا
أسألك العفو يااااا ودود
مع تحياتي // محمد سعد المصري